عدالة

استئنافية الدار البيضاء تؤيد الحكم الإبتدائي على المهداوي والزفزافي

قضت المحكمة قبل لحظات من ليلة يومه الجمعة 5 ابريل ، بتأييد الأحكام الصادرة في المرحلة الإبتدائية في حق معتقلي حراك الريف بما فيهم الصحافي حميد المهداوي  وناصر الزفزافي .

وأيدت المحكمة جميع الأحكام التي تتراوح مابين سنة و20 سنة، التي صدرت في حق المعتقلين ابتدائيا، بإستثناء من شملهم العفو الملكي، حيث قضت بتأييد الحكم في حق ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، ونبيل أحمجيق، ووسيم البوستاتي وسمير إغيذ بـ20 سنة سجنا نافذا فيما ايدت ايضا  الحكم في حق الصحافي المهداوي بثلاث سنوات سجنا نافذا، بتهمة عدم التبليغ على جريمة تهدد سلامة الدولة.

كما قضت هيئة الحكم، بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، في حق محمد الحاكي وزكرياء أضهشور ومحمد بوهنوش بالسجن 15 سنة سجنا نافذا، فيما قضت بالسجن النافذ ب10 سنوات في حق محمد جلول وكريم أمغار وصلاح لشخم وعمر بوحراس، إضافة إلى أشرف اليخلوفي وبلال أهباض.

وأدانت المحكمة 10 متهمين من بينهم محمد المجاوي وشاكر المخروط وربيع الأبلق وسليمان الفحيلي، إضافة إلى محمد الأصريحي وعبد العالي حود، وإبراهيم أبقوي والحسين الإدريسي،بالسجن النافذ 5 سنوات

كمت أدانت المحكمة مجموعة من المتهمين بثلاث سنوات سجنا نافذا، بينهم إبراهيم بوزيان وشقيقه عثمان، ويوسف الحمديوي، ومحمد المحدالي ومحمد النعيمي ومحمد الهاني، وفؤاد السعيدي.

وفور انتهاء المحاكمة الماراطونية التي حضرها حقوقيون ومراقبون دوليون من هيئات مختلفة، ابدى متتبعو المحاكمة استياءهم من الاحكام التي وصفت بالقاسية، والمجحفة في حق المتهمين فيما عبر دفاع المتهمين عن غضبهم وعدم رضاهم على الاحكام وسير المحاكمة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق