أخبار منوعة

سجين بتهمة الفساد في الكيان الصهيوني يصبح حاخاما ليهود المغرب

عُين “يوشياهو بينتو” كبيرا لحاخامات اليهود في المغرب، وذلك بعدما أدى القَسم في حفل كبير أقيم يوم السبت بمعبد “بيت إيل” في مدينة الدار البيضاء، حضره كبار المسؤولين الحكوميين المغاربة.

الحاخام الجديد والسجين السابق، الذي سبق أن أدانته محكمة في “تل أبيب” بالسجن لمدة سنة بتهمة الرشوة والفساد المالي، وعَد الجالية اليهودية بسلوك طريق جديد تحت قيادته، معربا في رسالة رُفعت إلى الديوان الملكي، عن شكره لجلالة الملك محمد السادس على دعمه.

وقد كان “بينتو” الذي يدير العديد من المؤسسات الخيرية ومعاهد دراسة التوراة في الكيان الصهيوني والولايات المتحدة، والذي يشغل اليوم واحدا من أهم مناصب اليهود المغاربة، موضوع تحقيقات عديدة لمكتب التحقيقات الفيدرالي، حيث عرض على مدير جهاز مكافحة الاحتيال، مبلغا من المال لقاء معلومات سرية حول التحقيقات التي تجريها الشرطة على إحدى الجمعيات الخيرية التي يديرها.

وفي السياق، قال رئيس التجمع العالمي لليهود المغاربة “سيرج بيردييغو” ، الذي حضر الاحتفال: “تعلمنا زيارات المعابد والمساجد والكنائس، وأن الجميع هنا يعيش حياة شراكة حقيقية، المغرب يناشد أبناء جميع الأديان، أينما كانوا، لتمكينهم من الحفاظ على تقاليدهم”.

يعد الحاخام “بينتو”، أحد أكثر الحاخامات ثراء في إسرائيل، كما يحظى بالكثير من الأتباع من المشاهير ورجال الأعمال في الولايات المتحدة، كما أنه حفيد الحاخام حاييم بينتو، الذي ينحدر من مدينة الصويرة، والذي بنى قبل وفاته معبدا في المدينة، إذ كان يقضي معظم أوقاته في التعبد وتدريس التوراة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق