دوليمجتمع

ضجة كبرى في السودان بعد اكتشاف الخزائن السرية الضخمة للبشير

وقالت صحيفة التيار الصادرة، امس الثلاثاء، إن الرئيس المخلوع وشقيقه المتهم بالفساد العباس فقط هما من يعرفان أرقامها السرية.

والسبت الماضي، أمر وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد بالقبض على الرئيس السابق وباستجوابه عاجلا تمهيدا لتقديمه للمحاكمة بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني.

وذكرت تقارير صحفية حدوث تدهور في حالة الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، عقب خضوعه للعلاج من جلطة خفيفة أصابته.

ووفقا لصحيفة “الانتباهة”، قال مصدر طبي مشرف على علاج البشير، إن حالته الصحية بعد العلاج من الجلطة مستقرة الآن، إلا أن حالته النفسية تتدهور باستمرار.

إلى ذلك، ذكرت مصادر مقربة من أسرة البشير أن السلطات أفرغت مسكنه بالقيادة العامة للجيش “بيت الضيافة” وأمرت عائلته بالمغادرة بعد يومين من نقله الى سجن كوبر.

وأخلى جميع أفراد أسرة البشير المسكن الرئاسي وتوجهوا إلى منازل خاصة بهم، حيث كان البشير يقيم في بيت الضيافة ومعه زوجتيه ووالدته وشقيقيه علي وعباس وعائلتيهما وآخرين من أقربائه.

ويشهد السودان، حاليا، مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق، عمر البشير، إثر حراك شعبي، وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان أكد، الأحد الماضي، أنه تم العثور في منزل الرئيس السابق على مبلغ نقدي بثلاث عملات، تصل قيمته إلى أكثر من 113 مليون دولار، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأشار البرهان إلى أن “فريقا مشتركا من القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن، تحت إشراف النيابة العامة، قام بتفتيش بيت رئيس الجمهورية (السابق عمر البشير) ووجد 7 ملايين يورو، إضافة إلى 350 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني (105 ملايين دولار)”.

وبعد اكتشاف هذه الأموال فتحت النيابة العامة في السودان بلاغين ضد البشير، بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني، حسبما قال مصدر قضائي لـ”رويترز”، السبت.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق