تقرير

حضور متميز لمجموعة القرض الفلاحي بالملتقى الدولي للفلاحة في دورته 14

المؤسسة البنكية انخرطت في بلورة وتمويل حوالي 800 مقترح مشروع خاص بتشغيل الشباب بالعالم القروي

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

تركت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب في الملتقى الدولي للفلاحة  في دورته 14بمكناس، انطباعا كبيرا وصدى طيبا لدى المهنيين وعموم زائري المعرض خصوصا بالفضاء المخصص للاستشارة من اجل تشغيل الشباب والتنمية القروية الذي هو الموضوع الرئيسي للدورة الـ14 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب (سيام 2019)، المنظم من  من 16 إلى 21 أبريل 2019 بمكناس.

وحسب المهتمين فإن مشاركة مجموعة القرض الفلاحي في الملتقى الدولي لهده السنة، خلقت الحدث بشكل لافت لانتباه كل المتتبعين والمهتمين، ما يعكس إلى حد كبير الاهتمام المسترسل الذي توليه المؤسسة البنكية الشبه عمومية للتوجهات العامة للدولة من خلال وضع آليات جديدة لسلك سبل الانخراط المباشر والفعال عبر بسط الإجراءات المطابقة للتوجهات والتدابير التي تعنى بتشغيل الشباب بالوسط القروي، فضلا عن إعطاء دفعة قوية للتنمية المستدامة بمجموع السلاسل الفلاحية بشكل عام، وذلك بفضل دعم مؤسسة التمويل الوطنية بكل أنواع قنوات تمويلها: البنك الكلاسيكي،مؤسسة تمويل الفلاح، ومؤسسة القروض الصغرى أرضي، فضلا عن الأخضر بنك التشاركي التابع للمجموعة البنكية نفسها.

ومع حلول موعد  افتتاح هذا الملتقى الدولي الهام الذي تسعى من خلاله المؤسسة البنكية المواطنة، إلى خلق فرص الشغل بالعالم القروي، كانت الفرصة مواتية أمام مسؤولي القرض الفلاحي لفتح الباب مشرعا أمام الشباب الوافد على المعرض، بعدما خصصت له فضاء مترامي الأطراف عند المدخل الرئيسي  المؤدي لقاعات الندوات الكبرى، أقيم على مساحة متسعة الإرجاء قاربت 2000 متر مربع ليتم استغلاله في تنظيم منتدى خاص بالشباب، الغرض منه استقبال الأعداد الكبيرة منهم والحاملين لأفكار خلق مشاريع تنموية بالعالم القروي، عملت إدارة القرض الفلاحي للمغرب إلى جانب خبراء ومستشاري كل من وزارة الفلاحة والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، ووكالة  التنمية الفلاحية، على تنظيم جلسات عمل ودراسة ملفات المعنيين بخلق المشاريع، بلغت عند  اليوم الأخير من فعاليات المعرض ما يزيد عن 800 شابا وشابة منحدرين من مختلف الجهات والمناطق المغربية، كلهم طموح واستعداد كامل للانخراط الواسع في مجموعة مشاريع الاستثمار، حيث قدموا  ملفاتهم المحتوية  على مقترحات  أفكار مشاريع، نوقشت بشكل مهني من لدن اللجن المذكورة قبل إحالتها على الجهات المختصة في أفق تمويلها و مواكبة مراحل تنزيلها على ارض الواقع  بما يلائم تصوراتهم التواقة إلى الاستثمار بالعالم القروي على أمل أن تستأنف  مجموعة القرض الفلاحي  استقبال ومرافقة الراغبين من الشباب بمجموع وكالاتها على امتداد السنة.

وتسعى مجموعة القرض الفلاحي التي ما فتات تسخر خدماتها لدعم الفلاحين خصوصا الصغار منهم، توسيع دائرة شبكاتها البنكية وفق التقطيع الجهوي الجديد بعدما جهزت وكالاتها بأحدث التقنيات المعلوماتية وإحداث الوكالات الرقمية، إلى مواكبة وتمكين  فئة الشباب المغربي من العديد من العروض التفضيلية، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى تشغيل الشباب المغربي والدفع بالطبقة الوسطى القروية وفق النموذج الاقتصادي المغربي الجديد الرامي الى جعل الفلاحة دعامة أساسية للتشغيل، والدفع بمستقبل العالم القروي.

 للإشارة فان دورة 2019 للمعرض الدولي للفلاحة، شهدت نجاحا متميزا على جميع المستويات و الأصعدة. مسجلة على مدى خمسة أيام توافد عدد كبير من الزوار فاق 850 ألف زائر.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق