عدالة

هذا ما قررته ابتدائية الصويرة في حق المتابعين في أحداث نهائي بطولة المغرب لكمال الأجسام

قررت غرفة الجنح بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة تأجيل البث في قضية المتابعين في الأحداث التي شهدتها بطولة المغرب في كمال الأجسام إلى غاية جلسة يوم الخميس المقبل من أجل إعداد الدفاع.

ومَثٌل أربعة مشاركين في هذه البطولة صباح يوم أمس الخميس 25 أبريل الجاري، في أول جلسة محاكمة بغرفة الجنح بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة.

وكان المشاركون الأربعة الذين ينتمون إلى جمعية البحر الأبيض المتوسط اعتقلوا يوم السبت 20 أبريل الجاري عقب الفوضى والمشاداة التي نشبت عقب انطلاق مسابقة وزن أقل من 85 كلغ، حيث تحوّلت احتجاجات على التحكيم إلى ملاسنات ومشادات سرعان ما تطورت لتصير على إثرها القاعة المغطاة بمدينة الصويرة حلبة للملاكمة خاصة بعد اعتداء حكم على أحد المتبارين المنتمين للجمعية المذكورة.

وقد أحيل الموقوفون الأربعة وهم “عيسى، ع” و “محمد، ب” و”طارق، ا” و”سعيد، ا” على وكيل الملك لدى محكمة الإبتدائية بالصويرة حيث تم الإستماع اليهم قبل أن يقرر الإفراج عن ثلاثة منهم ومتابعتهم في حالة سراح، فيما قرر متابعة الأخير في حالة اعتقال.

ويتابع الممارسون الأربعة من قبل النيابة العامة بتهم “إهانة موظف عمومي أثناء مزاولة مهامه بواسطة أقوال والمشاركة في أعمال العنف أثناء مباراة أو تظاهرة رياضية نتج عنها ضرب أو جرح والمشاركة في الدخول الى قاعة للرياضة باستعمال القوة وبدون سبب مشروع” طبقا للفصول 129 و263 و308-2و 308-11 و400 من القانون الجنائي

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق