أخبار منوعة

الحزب الاشتراكي يقسو على الحزب الشعبي ويكتسح الانتخابات التشريعية في إسبانيا

تمكن رئيس الوزراء الاشتراكي الإسباني “بيدرو سانشيز” اليوم الأحد، من الفوز في الانتخابات التشريعية، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق الغالبية المطلقة، في الوقت الذي يستعد حزب فوكس اليمينى من الدخول إلى البرلمان.

وقد حصل الحزب الاشتراكي اليساري بعد فرز أزيد من %96 من الأصوات، على %30 من الأصوات وعلى 122 مقعدا، وهي نتائج تفوق ما حققه في انتخابات 2016، غير أنه لا يزال يبعد عن الغالبية المطلقة (176 من 350 نائباً)، مما سيرغمه على بناء تحالفات مع أحزاب أخرى لتولي الحكم، في حين حصل الحزب الاشتراكي اليميني على 24 مقعداً.

هذا وقد كانت قبل أيام من الاقتراع، قد أُجريت استطلاعات للرأي بُثت نتائجها بعدما أُغلقت أبواب مكاتب التصويت، حيث توقعت فوز حزب “سانشيز” دون أن يحقق غالبية مطلقة، فيما كانت قد توقعت ابتعاد حزب المواطنة والحزب الشعبي عن الأغلبية حتى لو تحالفا مع الحزب اليميني.

ورغم أن حزب اليمين المتطرف كان غير معروف إلى أن حقق العام الماضي اختراقا في برلمان الأندلس، إلا أنه استطاع الآن أن يثبت حضوره في المملكة الإسبانية بعد أن كان شبه غير موجود منذ أن توفي “فرانكو”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق