أخبار

بعد الجدل التي أثارته.. ماء العينين تغادر المغرب نهائيا وتستقر بكندا

ذكرت مصادر موثوقة أن النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، تستعد لمغادرة المغرب نهائيا للاستقرار بكندا، بعدما أعدت الملف و الوثائق اللازمة للهجرة.

المصادر ذاتها أكدت أن ماء العينين عبرت عن استيائها من تدهور مكانتها في حزب “البيجيدي”، بسبب موقفها الانتهازي من الحجاب الذي كشفه من جهة، وبسبب علاقاتها المتوترة مع عدد من قياديي الحزب، وعلى رأسهم سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة وأمين عام الحزب، ومصطفى الرميد وزير حقوق الإنسان، من جهة أخرى.

وتأتي خطوة أمينة ماء العينين، وذلك على خلفية الإطاحة باسمها من لائحة نواب رئيس مجلس النواب، التي تقدم بها حزب البيجيدي بعد أن كانت تشغل في المكتب الماضي منصب نائبة الرئيس الخامسة، وتتقاضى تعويضات مادية ومعنوية مقابل ذلك.

وجدير بالذكرأن السلطات الكندية تسهل عملية الهجرة والاستقرار رسميا وشرعيا بديارها للمغاربة الذين يرغبون في ذلك، لكن شريطة أن يتوفر الراغب على ما لا يقل على 700 ألف دولار كندي (حوالي 500 مليون سنتيم مغربي)، وأن يقوم بتحويل هذا المبلغ إلى كندا.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق