عدالة

ابتدائية مكناس ترفض السراح لمعتقلي مركزي النداء وهذا موعد المحاكمة‎

قررت الهيأة القضائية بابتدائية مكناس، التي مثل أمامها في حالة اعتقال احتياطي، مالكا مركزي نداء بمكناس ومسير أحدهما بالإضافة أربع مستخدمات بالمركزين، (قررت) تأجيل الشروع في محاكمة المتابعين في الملف، إلى يوم الإثنين المقبل 13 ماي الجاري بسبب المرض الذي ألم بالقاضي المكلف بالملف .

وكانت مصالح الأمن بمدينة مكناس، اعتقلت ثلاثة مسؤولين بمركزين بالمدينة وأربعة من شريكاتهم بتاريخ 23 و24 أبريل المنصرم، وكذا الإستماع إلى مجموعة من المستخدمات العاملات بالمركزين من بينهن ثلاث قاصرات، بعد التحريات التي أجرتها المصالح الامنية، بناء على تعليمات وكيل الملك بابتدائية مكناس، بعد توصله بشكاية من الشركة الخاصة للاتصالات “إينوي” في شخص ممثلها القانوني، بتاريخ 07 مارس المنصرم، ملتمسة منه فتح بحث قضائي ضد مجهولين، بعد أن تبين لها تكبدها لخسائر مادية باهظة بفعل استغلال خطوط مواصلاتها بدون رخصة .

وبعد قيامها بمجموعة من الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية، تبين من خلالها أن مركزين للنداء بمكناس، يستغلان شبكة مستقلة للمواصلات بواسطة أرقام أجنبية وتقديم خدمة بدون إذن، وتقديم خدمة ذات قيمة مضافة دون الحصول على تصريح من الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات “ANRT “.

وتقوم المستخدمات بتعليمات من المسؤولين عن المركزين باستدراج الزبناء عن طريق استنزاف رصيدهم من المكالمات الهاتفية بواسطة أرقام أجنبية، مع إطالة مدد المكالمات بالحديث في مواضيع مختلفة أو إيهامهم بأنهم قد فازوا في مسابقات وهمية أو بإغرائهم بالقيام برحلات إلى بلدان إفريقية أومدن مغربية بعينها.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق