دوليمجتمع

مافيا جريمة “لاكريم”تضرب من جديد وتُصفي رجل وامرأة رميا بالرصاص‎

كشفت وسائل إعلام هولندية، أن حرب عصابات الاتجار في المخدرات في هولندا، أودت بحياة ضحيتين جديدتين بعد العثور على جثتي رجل وامرأة، قتلا رميا بالرصاص الليلة الماضية، في منطقة “بارامايبو” عاصمة دولة السورينام الخاضعة سابقا للاحتلال الهولندي.

وحسب المصادر ذاتها، يوجد بين القتيلين شخص هولندي يدعى “دنيس جرونفيلت” معروف بتورطه مع عصابات الاتجار في المخدرات، كما يتوفر على سجل إجرامي طويل، متعلق أساسا بالسرقة العنيفة والاتجار في المخدرات، حيث عثرت الشرطة على سيارة محترقة يشتبه استعمالها في تصفية الضحيتين، وهو أسلوب تستعمله عصابات المخدرات في هولندا، لإخفاء معالم الجريمة.

وقالت الشرطة الهولندية أن هذا الرجل كان ينتمي إلى عصابة “مصطفى فشتالي” المنحدر من جماعة دار الكبداني بإقليم الدريوش، والذي يعد من بارونات المخدرات الذي كسب الملايين من الاتجار في المخدرات، والذي نجا من عملية تصفية في مقهى “لاكريم” التي يملكها بمدينة مراكش، وراح ضحيتها طالب في كلية الطب.

ويشار أن مصطفى فشتالي منافس لرضوان التاغي زعيم العصابة المشتبه وقوفها وراء جريمة “لاكريم”، والذي يعتبر أكثر الجرمين المطلوبين في هولندا، حيث رصدت النيابة العامة 100 ألف يورو لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقاله.

وخلف الاقتتال بين عصابتي فشتالي و التاغي العديد من الضحايا في السنوات الأخيرة، كان أخرها تصفية المدعو “حمزة الزياني” المنحدر من الدريوش، نهاية السنة الماضية، في منطقة توريمولينوس الساحلية الإسبانية، والذي يعتبر أحد المقربين من مصطفى فشتالي.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق