أخبار منوعة

حزب فوكس اليميني المتطرف يهنئ المسلمين بشهر رمضان في تدوينة ليسحبها بعد موجة انتقادات

قام حزب فوكس اليمينى المتطرف بتهنئة الشعب المسلم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وذلك على حسابه بتويتر، في حين تلقت  الرسالة التي نشرها موجة من الانتقادات من طرف جمهوره.

وقد أثار تعليق نشره أحد من أتباع حزب فوكس، ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نعت الحزب بالمتسول ونعت المغاربة بالمورو، قائلا: “أنت تتسول التصويت من المورو (المغاربة)، ولن تحصل عليه، وبالإضافة إلى ذلك، ستفقد صوت المسيحيين”.

وفي وقت لاحق، وبسبب الانتقادات التي تلقتها الرسالة، قرر الحزب حذفها وإعطاء تفسيرات على حسابه بالفيس بوك، حيث كتب؛ “نظراً للهجمات والإهانات التي تلقتها تهنئتنا (كما نفعل مع جميع الديانات الأخرى)، فقد قررنا إلغاء المشاركة، سواء على حسابنا بتويتر أو فيس بوك، لأننا أصبحنا في “ساحة معركة”.

وأضاف، أنها مجرد تهنئة للفرح والاحتفال مع المسلمين لا يجب أن تتلقى هذا الكم الهائل من الانتقادات، فبالرغم من اختلاف العرق والدين، إلا أن جميع الإسبان متساويين، مؤكدا على متمنياته الطيبة للمسلمين.

ومن جهة أخرى، نشر تشكيل سانتياغو أباسكال على حسابه؛ “نريد أن نهنئ الجالية المسلمة في مدينتنا بمناسبة بداية شهر رمضان المبارك، فنحن أسرة، والأسرة هي الركيزة التي يقوم عليها المجتمع، وهي حلقة وصل بين الثقافات والأديان، فلندافع عنها سوياً”.

للإشارة، فحزب فوكس كان قد وعد منتخبيه في حملته الانتخابية الأخيرة، ببناء جدار عازل على طول حدود سبتة ومليلية السليبتين، لمنع تدفق المهاجرين، وكذلك طرد المغاربة الذين لا يتوفرون على إقامة بإسبانيا.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق