أمن

ولاية أمن مكناس تخلد الذكرى 63 لتأسيس الأمن الوطني

والي أمن مكناس: عناية صاحب الجلالة لقطاع الأمن الوطني، مصدر اعتزاز وافتخار ودافع لمزيد من التفاني ونكران الذات

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

خلدت أسرة الأمن الوطني بمكناس بعد زوال يوم الخميس 16 ماي الجاري، بالمقرالجديد  لولاية امن مكناس، الذكرى الـ 63 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني، في احتفالية رسمية بهيجة أقيمت بهذه المناسبة، حضرها عامل عمالة مكناس  و رؤساء مجالس كل من جماعة مكناس والمجلس الإقليمي لمكناس  وجماعة المشور الستينية  و وبرلمانيي الإقليم  ومسؤولي الهيئات القضائية  وشخصيات مدنية وعسكرية وفعاليات من مختلف الميادين.

و قد تميز هذا الحفل بالكلمة التي ألقاها  والي امن مكناس السيد الصديق  الطرشوني  مذكرا من خلالها بدور جهاز الأمن المتمثل  في استثبات الأمن  والاستقرار وحماية المواطنين  في أرواحهم وممتلكاتهم  منذ تأسيسه في فجر الاستقلال على يد المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه  و السهر على حفظ النظام، كما أكدا أن هذا الجهاز عرف تطورا ملحوظا إن على المستوى الإمكانيات المادية و البشرية أو على مستوى التقنيات و المناهج و أساليب العمل الحديثة التي بنهجها في تدبير القضايا و الملفات المطروحة، منوها في ذات الوقت بالتغيرات الهيكلية التي شهدها في السنوات الأخيرة و التي تهدف في عمقها إلى الارتقاء بأداء عناصر الأمن و الرفع من نجاعتهم وفعاليتهم و النهوض بأوضاعهم المادية و الاجتماعية، وهو الإجراء الذي يندرج في إطار الإستراتيجية العامة التي تعتمدها المديرية العامة للأمن الوطني و المستلهمة من التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي ما فتئ  جلالته يسبغ عطفه على أسرة الأمن الوطني  بصفة عامة  وباقي رعاياه.

وما  أطلاق ورش  بناء  المقر الجديد  للمديرية العامة  للأمن الوطني أخيرا بحي الرياض بالرباط  ليكون رافعة  للحداثة والنجاعة  في عمل  جهاز الأمن بطرق حديثة  ومتطورة  لما يخدم  امن وطمأنينة  المواطنين على الوجه الأمثل، وتدشين جلالته كذلك  لمركز الفحص بالأشعة  والتحاليل الطبية  الخاص  بالأمن الوطني تكريسا للعناية  المولوية  التي يحيط بها  جلالته  موظفي  هذا القطاع ، وفي نفس السياق نوه كذلك والي امن مكناس بمبادرة الدعم المادي المخصص أخيرا بمناسبة شهر رمضان  من طرف  المدير العام للآمن الوطني  لفائدة أرامل  موظفي الشرطة ، ما يشكل في العمق  يقول المسؤول الأول للأمن بمكناس  مصدر اعتزاز وافتخار  ودافع  لمزيد من  التفاني  ونكران الذات ومواصلة  العمل بكل تفان و إخلاص.

كما أشاد والى امن مكناس خلال الحفل الذي تخلل فقراته تقديم عرض مسرحية غنائية وطنية  ولوحات  استعراضية للتدخل الأمني ، أدتها الفرقة الرياضية  التابعة للولاية  قبل  تكريم وتسليم شواهد التميز  للعديد من رجال ونساء أسرة الأمن الوطني بالمدينة وتوشيح صدور بعض المنعم عليهم بأوسمة ملكية شريفة  “أشاد” بالدور البارز الذي تلعبه السلطات المحلية وعلى رأسها عامل عمالة مكناس  والنيابة العامة  والمؤسسات الجامعية و التعليمية والمعاهد العليا والمنتخبون و المجتمع المدني والإعلام  على تواصلهم الدائم مع مصالح هده الولاية  وتنسيقهم  مع وحداتها  لكل ما فيه  خير الوطن وخدمة الصالح العام  .

هذا و حسب المؤشرات  التي  سردها السيد والي امن مكناس  في كلمته المستفيضة، فقد سجلت المعطيات المتعلقة  بالجريمة بصفة عامة خلال الفترة الممتدة من 16ماي 2018 والى غاية 15ماي 2019 تراجعا  ملموسا راوح نسبة بلغت  ناقص  7 بالمائة كما سجلت  نسبة الانجاز في حل القضايا  خلال السنة  85 بالمائة من مجموع القضايا، ما يؤكد  تضحيات  وتفاني  ونكران الذات لكل أطر وموظفي جميع المصالح ومختلف الوحدات التابعة لولاية الأمن الوطني  بمكناس .

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق