حوادث

تفاصيل مثيرة عن فرار سجين من المحكمة الإبتدائية بطنجة

تواصل عناصر الأمن البحث عن أحد المتهمين نجح في الفرار خارج أسوار المحكمة الابتدائية بطنجة، مباشرة قبل عرضه على على قاضي التحقيق، اليوم الثلاثاء 28 ماي الجاري، مستغلا بنيته النحيفة لفك يده من الأصفاد التي كانت تربطه مع سجين آخر.

وبحسب مصادر  الجريدة، فإن السجين المدعو “موسى.م” المتابع في حالة اعتقال من أجل جنحة السرقة، وبعد إخراجه من الغرفة المخصصة للسجناء، من أجل  عرضه على أنظار قاضي التحقيق للاستماع إليه. تمكن من التخلص من الأصفاد، ولاذ بالفرار خارج المحكمة.

الحادث إستنفر مختلف مصالح الأمن بولاية أمن طنجة التي وضعت خطة أمنية محكمة لتتبع تحركات المتهم الهارب، باستعمال آخر التقنيات المخصصة لتعقب المتهمين، كما تم تحرير مذكرة بحث وطنية، بالمقابل تم فتح بحث قضائي مع عناصر الشرطة المسؤولين عن حراسة المعتقلين بمخفر المحكمة.

للإشارة فليست المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل حالة فرار السجناء بالمحكمة الابتدائية لطنجة، إذا سبق لنفس المتهم أن فر من المحكمة مستغلا نحافته وخفته، زد على ذلك أن هندسة بناية المحكمة الابتدائية يضطر فيها المتهم الى المرور عبر ممرات مشتركة مع المرتفقين عكس محكمة استئناف بطنجة حيث توجد الغرفة المخصصة للسجناء قريبة من قاعات جلسات التحقيق.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق