أخبار منوعة

حشود كبيرة تحيي ليلة القدر بالمسجد الأقصى رغم التشديدات الإسرائيلية

قام أزيد من 400 ألف مصلٍ فلسطيني اليوم الجمعة، بإحياء ليلة الـ 27 من رمضان (ليلة القدر)، برحاب المسجد الأقصى المبارك.

وقد أوضح المسؤول الإعلامي بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس “فراس الدبس”، أن عددا كبيرا من المصلين أقبلوا منذ ساعات النهار الأولى على المسجد الأقصى، حيث شاركوا في أداء صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان.

هذا وقد شارك مجموعة من المصلين في أداء جميع الصلوات – ما بعد الظهر- بالمسجد الأقصى، كما شاركوا في الإفطارات الجماعية، إلى أن انطاف عليهم عشرات آلاف المصلين لإحياء ليلة القدر وختم القرآن الكريم بالمسجد.

وقد تولّت عناصر الكشافة المقدسية تنظيم المصلين، ورغم تشديد الإجراءات من طرف الاحتلال الصهيوني ومنع الشباب الأقل من 40 سنة من سكان الضفة الغربية من الانضمام لأداء الصلاة، إلا أن المسجد امتلأ بجميع باحاته ومرافقه بالمصلين.

ومن جهتهم، ساهم عاملون بالأوقاف الإسلامية وفرقة الإغاثة التابعة للهلال الأحمر، في التخفيف عن المصلين من آثار أشعة الشمس وضرباتها ومن الحرارة المفرطة، كما أغاثوا العديد من حالات الإغماء وارتفاع الضغط والسكري.

وكانت إجراءات الاحتلال المشددة في المدينة، أدت إلى إغلاق محيط البلدة القديمة وأبواب الأقصى والبلدة، وذلك بعدما  استشهد أحد الشباب، الذي قتل بحجة أنه حاول طعن إسرائيليين.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق