أخبار منوعة

إسبانيا تطالب الإتحاد الأوروبي بزيادة الدعم للمغرب من أجل الحد من ظاهرة الهجرة

عرفت السواحل الإسبانية في الآونة الأخيرة، توافد عدد كبير من المهاجرين السريين، حيث ارتفعت نسبتهم مقارنة بالسنة الماضية إلى % 24.

وقد ضاعفت الحكومة الإسبانية الضغط على الاتحاد الأوروبي، بعد  توصلها بحصيلة البيانات، من أجل المطالبة بزيادة الدعم المالي للمغرب.

هذا وقد طلبا رئيس المفوضية العامة للأجانب والحدود “خوان إنريكي تابوردا”، والمديرة العامة للعلاقات الدولية والهجرة بوزارة الداخلية “إلينا غارسون”، من بروكسل ضمان صندوق متعدد السنوات للمغرب.

كما أصرا “إلينا غارسون” و “خوان تابوردا” على أن تنفذ بروكسل المساعدات التي تقدر بـ 140مليون أورو، والتي وعدت بها المغرب منذ سبعة أشهر، في حين لم يتم تحويلها بالكامل إلى المغرب، حيث أن الحكومة لاترغب إعطاء المغرب ذريعة واحدة للتوقف عن السيطرة على حدودها.

جاءت المبادرة بعد تفكير مكاتب الاتحاد الأوروبي، حيث أتت مصادر المجتمع للحديث عن صرف 50 مليون يورو سنوياً، في حين ترغب إسبانيا في وضع الخطة السوداء على اللون الأبيض بحيث تشارك الرباط في احتواء المغادرين من الساحل المغربي.

ومن جهته، التقى المبعوث الأوروبي بوزير الدولة للهجرة “كونسويلو رومي” في اجتماع، أكد فيه على أهمية عدم مغادرة المغرب وحده في مواجهة ضغوط الهجرة، كما طلب أيضًا من الاتحاد الأوروبي ضمان استمرار الدعم المالي.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق