أخبار منوعة

لعبة تنهي حياة مراهق

استفاقت ولاية “ماديا براديش” بالهند، على خبر وفاة مراهق في 16 من عمره، حيث لعب لعبة PUBG لمدة  6 ساعات متواصلة، أصيب على إثرها بسكتة قلبية مفاجئة بسبب ارتفاع هرمون الأدرينالين في جسمه.

وقد ذكرت أخت الهالك التي كانت متواجدة معه بنفس الغرفة أثناء لعبه، أنه كان يصرخ بشكل متواصل على زميله الذي أدّى لخسارته، مما جعله يمتنع عن اللعب معه مجدّدا، ليصاب بعد ذلك بصداع شديد وينهار على سريره، قبل أن يتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى.

هذا وقد صرح الطبيب الذي حاول إنقاذ الضحية، أنّ سبب الوفاة نجم عن صدمة عميقة أدت إلى ارتفاع مفاجئ للأدرينالين بجسمه، مما أصابه بسكتة قلبية شديدة.

والجدير بالذكر، أنه تم حظر  لعبة PUBG في عدد كبير من الدول، وذلك بسبب تأثيرها على الصحّة العقلية والنفسية للاعبيها، وكذلك إدمان الكثير من الشباب والمراهقين عليها.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق