سياسة

المغرب يحبط محاولة الإمارات العربية لتجنيد أئمة المساجد بفرنسا

أثار الإفطار الذي تم تنظيمه في بداية شهر رمضان في مسجد إيفري بفرنسا، على شرف الوزير الإماراتي المسؤول عن المجلس العالمي للأقليات المسلمة “علي النعيمي”، أسئلة حول احتمالية محاولة شراء المساجد المغربية بفرنسا وكذلك تجنيد أئمتها.

وقد نشر موقع القنصلية المغربية، بيانات تعكس رغبة الإمارات في السيطرة على المساجد المغربية، بهدف هزيمة خطة الأمين العام للمؤتمر الإسلامي الأوروبي “محمد بشاري”، الذي أصبح رجل الإمارات بعد أن كان في الماضي رجل المغرب.

كما أقالت السلطات المغربية عميد مسجد ايفري “خليل مرعون”، المشتبه في تورطه في توسيع مجلس الإدارة ليشمل الأعضاء الموالين لسلطات أبو ظبي، إلا أن السلطات المغربية أخذت بزمام الأمور فيما يتعلق بإدارة المساجد التابعة لها لمواجهة محاولة الإمارات في السيطرة على الإسلام بفرنسا.

وقال الموقع، إن الإماراتيين يحاولون تصدير حملتهم الصليبية المناهضة للإخوان المسلمين إلى أوروبا، ولا يترددون في تجريم المذهب المالكي، كما يسعون إلى القضاء على أئمة الإخوان المسلمين والأئمة المالكيين لقوة تأثيرهم على المصلين بالمساجد.

هذا وقد دعت إدارة المسجد في ليون، سفير المملكة العربية السعودية إلى فرنسا، حيث وصل حشد كبير من الإماراتيين إلى المساجد التي عرفت تواجد العشرات من الأئمة المصريين المرتبطين بجهاز المخابرات الإماراتي والمصري.

المصدر: موند أفريك

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق