السلطة الرابعة

المؤتمر الوطني الثامن للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يواصل اشغاله بمراكش

تتواصل اليوم السبت 22 يونيو بمراكش، أشغال المؤتمر الوطني الثامن للنقابة الوطنية للصحافة المغربية المنظم تحت شعار “حرية الصحافة وأخلاقياتها أساس المهنية”.

ويتضمن برنامج المؤتمر تقديم التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما والمصادقة عليهما وانتخاب المجلس الوطني الفيدرالي وانتخاب الرئيس وانتخاب المكتب التنفيذي.

وكان عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، قد اكد في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية أمس الجمعة، أن الفترة الفاصلة بين المؤتمرين الأخير والحالي للنقابة حفلت بتحولات كثيرة في الإعلام الوطني على كافة المستويات، مذكرا في هذا السياق ، بخروج التنظيم الذاتي للصحافيين إلى حيز الوجود، وإخراج العديد من القوانين الخاصة بالصحافة والنشر والسمعي البصري والتي جاءت بالعديد من الإصلاحات الهامة.

وبعد أن ذكر بالفوز الذي حققه مرشح النقابة في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للصحافيين، عبر رئيس النقابة عن الاعتزاز الكبير بما حفلت به برقية التهنئة التي بعثها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى يونس مجاهد إثر انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحافيين، مؤكدا التزام النقابة الكامل بالدلالات والإشارات التي وردت في البرقية الملكية السامية خصوصا ما يتعلق بالدفاع عن حرية الصحافة وحقوق الصحفيين.

من جهته، قال رئيس المجلس الوطني للصحافة يونس مجاهد، إن برقية التهنئة التي بعثها صاحب الجلالة بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين كانت واضحة في مغزاها ودلالاتها لأنها تتحدث عن النضال النقابي وحقوق الصحفيين وتعترف بوجود صحافة قوية مغربية متماسكة.

وبعد أن عبر عن الاعتزاز بهذه الرسالة السامية، أكد يونس مجاهد أن هناك مسؤولية كبرى ملقاة على عاتق الصحفيين والمهنيين حتى يكونوا على قدر المسؤولية لما ينتظرهم من المجتمع وما تنتظره منهم أعلى سلطة بالبلاد.

وبخصوص المؤتمر الثامن للنقابة ، قال يونس مجاهد إن المؤتمر يأتي في ظرفية عالمية تتسم بتحديات جمة مطروحة على الصحافة ومنها إغلاق عدد من الصحف الورقية واشكاليات متعلقة بالتعاقدات وحالات اغتيالات الصحفيين عبر العالم والاعتداءات على الصحفيين.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق