دوليسياسة

منظمات حقوقية إسبانية تنتقد الرباط ومدريد وتتهمهما بالتلكؤ في إنقاذ المهاجرين

انتقدت “رابطة حقوق الإنسان في الأندلس” و”مركز الدفاع عن حقوق الإنسان” الإسباني، المغرب وإسبانيا على خلفية ملف الهجرة.

واتهمت المنظمتان الحقوقيتان إسبانيا والمغرب بالتلكؤ في إنقاذ المهاجرين غير النظاميين، والتخلي غير المسؤول عنهم، الشيء الذي تسبب في غرق 22 مهاجرا إفريقيا في عرض البحر خلال الأسبوع الماضي.

واتهمت المنظمتان الحكومة الإسبانية بالتخلي غير المسؤول عن المهاجرين في الحدود الجنوبية للبلاد، الشيء الذي تسبب في وفاة 22 مهاجرا في بحر البوران بتاريخ 18 يونيو الماضي.

وانتقدت المنظمتان بطء إجراءات التنسيق المغربي الإسباني، معتبرة أنه يجب أن تكون الأولوية لإنقاذ الأشخاص على حساب أي إجراءات أخرى.

واعتبرت المنظمتان أنه عندما تتحول الأولوية من إنقاذ الأرواح إلى منع الناس من الوصول إلى سواحل الدولة الإسبانية، فهناك زيادة هائلة في وفيات البشر الذين يبحرون من المغرب عبر المتوسط إلى إسبانيا.

ولقي 22 مهاجرا حذفهم خلال الأسبوع الماضي، جراء غرق قارب كان يحمل على متنه 49 مهاجرا غير نظامي كانوا يحاولون دخول الأراضي الإسبانية من المغرب.

يذكر أن التعاون الإسباني المغربي عرف نشاطا كبيرا في الأشهر الستة الماضية وذلك بهدف الحد من الهجرة غير النظامية بنسبة 50 ٪، كما وافق الاتحاد الأوروبي على منح المغرب 140 مليون أورو من أجل مكافحة الهجرة غير الشرعية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق