مغاربة العالم

مغربية أمام القضاء الإسباني بسبب ابنتها

جرت رسومات تلميذة مغربية بإسبانيا، تبلغ من العمر 11 عاما، والدتها إلى القضاء، بعدما اكتشفت درستها أنها تتعرض لسوء المعاملة من قبل والدتها التي تعتدي عليها بالضرب بشكل مستمر، وفق مصادر إعلامية اسبانية.

وفضحت رسومات الفتاة في الفصل تعرضها للضرب بشكل متواصل من قبل والدتها، حيث لفت إنتباه أستاذها رسم ظهرت فيه طفلة تحمل سكينا وكدمات تملأ جسدها، بالاضافة الى كتابة عبارة (Volare)”أريد أن أطير” أكثر من مرة، وكلمات أخرى من قبيل “كدمة”، “دم” و “حزام” و “أرغب في الموت” و “الحبل” و”العاهرة”،  الأمر الذي دفع إدارة المؤسسة إلى عرضها على طبيب نفسي، أكد تعرضها لسوء المعاملة من قبل أمها.

وقد جرى وضع الأم المغربية تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار تعميق البحث معها بشأن التهم الموجهة إليها، فيما تم الاحتفاظ بالطفلة المعتدى عليها داخل أحد المراكز المخصصة للعناية بالأطفال الصغار بمدينة ماربيا التابعة لإقليم الأندلس الجنوبي.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق