أخبار منوعة

مظاهرات عنيفة بإسرائيل احتجاجا على مقتل إسرائيلي من أصل إثيوبي 

خرج آلاف اليهود الإسرائيليين من أصل إثيوبي، في مظاهرات واسعة احتجاجا على مقتل شاب من أصل إثيوبي يبلغ من العمر 19 عاما، على يد ضابط شرطة خارج أوقات عمله.

وقد نظم اليهود الإسرائيليون مظاهرات في عدة مدن، حيث تحولت إلى أعمال للعنف، لإظهار الغضب الذي يشعرون به بعدما أطلق شرطي خارج الخدمة مساء يوم الأحد، النار على مراهق إسرائيلي إثيوبي يدعى “سليمان تيكا”، مما أدى إلى مقتله.

صرح الضابط حول الحادث، أنه بعدما توجه لفض عراك كان في ملعب وبعد الاقتراب من الأشخاص المتعاركين وإخبارهم أنه ضابط شرطة، بدأو في إلقاء الحجارة عليه، حيث وجد نفسه في وضع يهدد حياته وقام بإطلاق النار، لتصيب الطلقة ذلك الشاب.

وقام المتظاهرون بإغلاق الطرقات الرئيسية في كافة أنحاء البلاد، حيث أشعلوا النيران في العديد من السيارات، فيما قامت مجموعة منهم بالقفز على سيارة ومحاولة تحطيم نوافذها أثناء سيرها في الشارع، حيث نددوا بما يرونه من عنصرية ضد الإسرائيليين الإثيوبيين.

هذا وقد صرحت الشرطة الإسرائيلية بتمكنها من اعتقال 136 شخصا، وأن 111 ضابطا أصيبوا بجروح بعدما ألقى عليهم المتظاهرون الحجارة والزجاجات والقنابل الحارقة، فيما عملت الشرطة على تفريق الاحتجاجات ومنع المزيد من أعمال الشغب.

 

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق