رياضةوطني

السباحة المكناسية تحقق الازدواجية وإدريس لحريشي يحطم رقما قياسيا في 200م على الظهر

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

بعد تتويجه  بلقب كأس العرش  في المنافسات النهائية التي أقيمت بمدينة مراكش،  كان أبناء العاصمة الإسماعيلية  للسباحة  على الموعد مرة  أخرى لإضافة لقب ثاني، ويتعلق الآمر بالبطولة الوطنية الصيفية والمفتوحة  التي دارت  رحاها نهاية الأسبوع الماضي داخل فضاء حوض 50 متر بالمسبح الاولمبي الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، والتي شارك فيها  أزيد من 280 سباحا وسباحة، يمثلون 29 جمعية رياضية رائدة في هذا المجال، واستطاع  سباحو وسباحات “الكوديم” أن يحرزوا لقبها بعدما  حصدوا  جل كؤوس المسافات  المبرمجة  في البطولة،  ذكورا وإناثا وعلى مستوى الترتيب العام، بما فيها لقب كأس العرش المخصص للغطس  فضلا عن تحطيم رقم قياسي وطني جديد خلال هذه المنافسات، بعدما نجح البطل  المكناسي  إدريس لحريشي من تحقيق زمن 2.04 دقائق في مسافة 200 متر سباحة على الظهر، وحل  في الصف الثاني نادي الفتح الرباطي، فيما اكتفى نادي الرجاء البيضاوي   بالصف الثالث.

وأكد السيد عبد الإله كروم رئيس جمعية النادي المكناسي للسباحة، أن النتائج التي حققها النادي المكناسي هي ثمرة الإستراتيجية السليمة التي ينهجها نادي السباحة، بفضل مجهود عمل جماعي  بين  مكونات أسرة السباحة المكناسية، مضيفا، في تصريح للصحراء المغربية  عقب نهاية البطولة الصيفية المنظمة بالدار البيضاء  نهاية الأسبوع الماضي أن هذا العمل وهذه الانجازات التي دأب النادي المكناسي على تحقيقها لا يمكن تأتي من فراغ، بل يتم  تحقيقها بفضل عوامل أساسية،  أولها انسجام المكتب المسيرالذي يتفانى في توفير أدوات وآليات تنفيذ البرامج الإعدادية ويعمل على تحفيز السباحين والسباحات ماديا ومعنويا  سواء المحليين أو المتواجدين خارج اٍرض الوطن  لمتابعة لدراستهم، وثانيها الأطر التقنية التي لاتبخل هي الأخرى عن الفئات الممارسة داخل النادي بصقل مواهبها ومهاراتها لتحقيق النتائج والألقاب و ثالثها، السباحين والسباحات أنفسهم المواظبين على التمارين والاستعداد الجيد لهده المنافسات ومعهم أولياؤهم الدين لا يدخرون  جهدا  للمساهمة في إعداد  وتهيئ  ظروف الطمأنينة  للعناصر  المشاركة في المنافسات  ورابعها الدعم والمساندة المادية والمعنوية   للشركاء من السلطات المحلية و الهيآت المنتخبة.

وكان النادي المكناسي الذي أقدم  أخيرا  على  إعادة  فتح أبواب فضاءات  نادي المسبح  في حلته  الجديدة أمام  عموم  ساكنة المدينة بعد إعادة  التهيئة والترميم  التي طالت  مجموع مرافقه ، قد توج فائزا بلقب  كاس العرش لموسم 2019 في المنافسات النهائية التي أقيمت أدوارها مطلع  مارس  المنقضي  بالمسبح  بالمسبح المغطى سيدي يوسف بن علي بمراكش   بعدما تمكن سباحوه  من سحب البساط تحت أقدام فريق الفتح الرباطي الذي كان يمني النفس  بالظفر  باللقب، لكن تجربة وندية دلافين النادي المكناسي كانت لها الكلمة الحسم بعد إنهاء مشوار المسابقات  بانتزاع الكأس الغالية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق