نقابة

موظفو الجماعات يحتجون أمام مقر الداخلية ويطالبون بـ”الترقية” بالشهادات

طالب موظفو الجماعات الترابية رئاسة الحكومة بإصدار “مرسوم استثنائي” يتيح الترقي بالشهادات، بحسب ما جاء في بلاغ صادر عن اللجنة التحضيرية للسكرتارية الوطنية للموظفين حاملي الشهادات العليا غير المدمجين في السلاليم المناسبة بالجماعات الترابية.

ودعا الموظفون الجماعيون وزير الداخلية الى حل ملف حاملي بشكل شمولي وجدي وعدم الاعتماد فقط على ما أسموه بـ”المقاربة التمييزية لمسؤول مديرية الموارد البشرية”.

فيما أعلن البلاغ عن تنظيم “وقفة احتجاجية إنذارية” صباح يوم 18 يوليوز الجاري، أمام المديرية العامة للجماعات المحلية بالرباط.

وتحتج هذه الفئة على ما أسمته بـ”التعاطي السلبي مع المطالب العادلة والمشروعة في التسوية الشاملة لحل الملف نهائيا دون اقصاء وتمييز على غرار ما ثم إنجازه بباقي القطاعات الوزارية في اطار الحوار الاجتماعي”.

ودعا البلاغ إلى إشراك المعنيين لـ “إيجاد حلول واقعية وجدية”، حيث يستنكر موظفو الجماعات الترابية حاملي الشهادات العليا “إبقاءهم في سلاليم متدنية، منذ عقود من الزمن، وهم يمارسون فعليا مهاما إدارية تسند للمتصرفين و يتحملون أعباء الخدمات الإدارية المقدمة للمواطنين بالمرفق الجماعي”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق