أخبار

بعد أشهر من “البلوكاج”… لجنة التعليم تنهي جدل التدريس بالفرنسية

وافقت لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب، في اجتماعها المنعقد صباح اليوم الثلاثاء 16 يوليوز الجاري، على المادة 2 من مشروع القانون الإطار المتعلق بإصلاح منظومة التعليم، التي نصت على تدريس المواد باللغات أجنبية وذلك في إطار “التناوب اللغوي”.

وصوَّت 12 عضوا باللجنة لصالح المادة الثانية من المشروع، مقابل معارضة برلمانيان عن فريق العدالة والتنمية هما أبوزيد المقرئ الإدريسي ومحمد العثماني، وامتناع 16 عضوا من بقية أعضاء فريق “البيجيدي” إلى جانب الفريق الاستقلالي عن التصويت.

وتنص المادة الثانية على أن “التناوب اللغوي: مقاربة بيداغوجية وخيار تربوي متدرج يستثمر في التعليم المتعدد اللغات، بهدف تنوع لغات التدريس، إلى جانب اللغتين الرسمتين للدولة وذلك بتدريس بعض المواد، ولاسيما العلمية والتقنية منها أو بعض المضامين أو المجزوءات في بعض المواد بلغة أو بلغات أجنبية”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق