صحة

طلبة الطب يطالبون الحكومة بتوثيق تعهداتها ويدعون لعقد جموع عامة في 22 يوليوز

أعلن طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة، عن تنظيمهم جموعا عامة يوم الاثنين 22 يوليوز الجاري، من أجل تسطير مستقبل المرحلة القادمة من مسلسلهم الاحتجاجي، الذي قارب الخمسة الأشهر.

وكشفت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب المغرب، في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية، عن تحضيرها لعقد لقاءات تواصلية مع مختلف القوى الحية من هيئات مهنية وحزبية ومجتمع مدني، لتسليط الضوء بشكل أكبر على ملفها.

وعبرت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، عن رغبتها في الحوار الجاد مع كل المكونات الحكومية، من أجل الخروج بحل يضمن حقوق ومكتسبات الجامعة العمومية، ويرقى بمستقبل الدراسات الطبية بالمغرب.

وشدد “أطباء المستقبل” على تشبتهم بكافة نقاط ملفهم المطلبي، مؤكدين على ضرورة الاستجابة لها آنيا، باعتبارها “مدخلا سليما للإصلاح الشمولي لمنظومة التكوين الطبي”.

ودعا طلبة الطب، وزارتي الصحة والتعليم العالي، إلى توفير الظروف المناسبة لحوار جاد، بوقف التضييقات على طلبة الطب داخل كليات الطب الصيدلة وطب الأسنان، “لتعود لدورها الأساسي كفضاء جامعي للتعبير الحر”.

ومن جهة أخرى، دعت التنسيقية، الحكومة إلى تقديم حلول ملموسة تستجيب لمطالبها، بشكل موثق حتى يتسنى العمل داخل اللجنة في أجواء بعيدة عن الاحتقان، مؤكدة على استمرار مقاطعتها للامتحانات والتداريب والدروس، إلى حين الوصول لحلول عملية وملموسة لمختلف نقاط الملف المطلبي.

وكانت مصادر طلابية، قد كشفت ل”لكم”، عن انتهاء الاجتماع الأول لممثلي الطلبة وللجنة الوزارية المكونة من ممثلين لوزارة الصحة والتعليم العالي والمالية والأمانة العامة للحكومة، الأسبوع المنصرم، دون التوصل لاتفاق نهائي بين الأطراف المتحاورة، مشيرة إلى تحديد يوم الثلاثاء 23يوليوز الجاري، كموعد لعقد الجولة الثانية من الحوار.

ويذكر أن طلبة الطب يخوضون إضرابا وطنيا منذ حوالي 5 أشهر كلل بمقاطعة كاملة للامتحانات والتداريب والامتحانات السريرية بنسبة 100في المائة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق