حوادثمجتمع

تفاصيل وفاة فتاة بالرباط بعد تعرضها للاغتصاب والتعذيب

باشرت المديرية العامة للأمن الوطني بحثا بشأن مقطع الفيديو الذي انتشر في الآونة الأخيرة، والذي يوثق لحظة تعرض فتاة لاعتداء جنسي وحشي، حيث أكدت المديرية أن الأمر يتعلق بقضية سبق وأن عالجتها مصالح ولاية أمن الرباط في الـ 8 من الشهر الماضي.

المجرم في السابق، كام يستخدم الضحية “حنان” والتى تبلغ من العمر 27 سنة في الدعارة، قبل أن يُعتقل بتهمة الاتجار في المخدرات ويُسجن، إلا أنه فور خروجه من السجن عاد للبحث عن الضحية، حيث استدرجها لمنزل مارس عليها هناك شتى أنواع التعذيب والاغتصاب، ولم يكتفى بذلك بل أخرجها للشارع وشرع يضربها بمطرقة على رأسها إلى أن أغمي عليها.

وسبق أن فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، بحثا على خلفية العثور على الضحية التي ظهرت في مقطع الفيديو، حيث وجدوها مُغمى عليها بأحد أزقة المدينة، قبل أن تفارق الحياة بعد 3 أيام جراء مضاعفات التعذيب الذي تعرضت له.

هذا وقد تم اعتقال المجرم في نفس اليوم من ارتكابه الجريمة، حيث تم تقديمه أمام العدالة بتهمة القتل العمد مع الإصرار والترصد، كما باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية البحث لتحديد هوية المتورطين المفترضين في هذه الجريمة، خصوصاً المشارك في تصوير مقطع الفيديو.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق