مال وأعمال

الاستقالات تتوالى داخل “الباطرونا”.. ومزوار ينفي وجود أزمة داخلها

خرج صلاح الدين مزوار عن صمته بعد توالي الاستقالات داخل “الاتحاد العام لمقاولات المغرب”.

وأكد مزوار في ندوة صحفية نظمها “الاتحاد العام لمقاولات المغرب”، يوم أمس الخميس، بالدار البيضاء، أنه ليست هناك أي أزمة أو انقسام داخل الاتحاد، وذلك بعد استقالة نائبه فيصل مكوار، والمدير المنتدب للاتحاد فاضل أكومي، وحماد كسال، رئيس لجنة آجال الأداء، إضافة إلى استقالة  أحمد رحو المدير العام السابق للقرض العقاري والسياحي، الذي كان يشغل بدوره منصب نائب الرئيس.

وقال مزوار إنه داخل “الاتحاد العام لمقاولات المغرب” هناك من يواصلون التزامهم ،وهناك لأسباب شخصية من قرر عدم مواصلة البقاء في الاتحاد”

وأشار مزوار أن هذه الاستقالات لا تعكس بأي حال من الأحوال أي انقسام في “CGEM” ، مؤكدا عزمه على تحمل مسؤوليته حتى النهاية على رأس الاتحاد ومواصلة العمل مع من يريد العمل بإخلاص.

وأضاف “يمكن أن تكون هناك اختلافات داخلية وسوء فهم ، إنها جزء من حياة الاتحاد ، فالرجال والنساء يمرون به ولكن الاتحاد مستمر”.

وشدد مزوار على أن “الاتحاد العام لمقاولات المغرب” لايزال قويا وأكثر تماسكا مما كان، موضحا أنه سيطلق في الأسبوع المقبل المشاورات لتحديد نائب الرئيس التنفيذي الجديد ونائب المدير العام الجديد العام، حتى تستمر جميع هيئات CGEM” في العمل بصورة طبيعية.

وسبق للعديد من المسؤولين المستقيلين من الاتحاد وعلى رأسهم فيصل مكوار، أن عبروا عن عدم رضاهم من الطريقة التي يدار بها “الاتحاد العام لمقاولات المغرب” في عهد صلاح الدين مزوار.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق