أمن

مديرية الحموشي توضح حقيقة فيديو تعريض شخص للطعن حتى الموت

تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني مع مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي بالمغرب، يوثق لجريمة قتل بشعة، ادعى ناشيريه أن الأمر يتعلق بجريمة قتل وقعت بالمغرب، مؤكدة بأن فصول الفيديو المروعة، جرت بإحدى دول أمريكا اللاتينية.

ونفت مصالح الأمن الوطني بشكل قاطع صحة التدوينات التي ربطت، بشكل مغلوط وتدليسي، بين مقطع خاص بمعركة بين شخصين بمكناس، ومقطع آخر يظهر قيام مجموعة من الأشخاص بتعريض ضحية للطعن حتى الموت، وهو التسجيل الذي تبين من خلال الأبحاث الأولية أنه لا يعود إلى أية واقعة تم تسجيلها في المغرب سواء حديثا أو خلال الماضي.

وأشارت المديرية إلى أن التحريات بخصوص المقطع الثاني تشير إلى أنه يتعلق بجريمة تم تسجيلها بإحدى دول أمريكا اللاتينية، في وقت لا زالت الأبحاث جارية لتحديد الجهات التي عملت على حذف الصوت المرافق له ونشره على أنه وقع بالمغرب.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق