حكومة

وزارة الفلاحة.. العرض في عيد الأضحى من الأغنام والماعز يفوق الطلب

قالت وزارة الفلاحة إن العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى لهذه السنة يقدر بـ8.5 مليون رأسا، منها 3 مليون رأس من ذكور الأغنام و2.8 مليون رأس من إناث الأغنام و 1.4 مليون رأس من الماعز.

وأضافت الوزارة في بلاغ لها، أن هناك توفرا في الأضاحي بعرض يفوق الطلب بأكثر من 40٪، حيث يبلغ الطلب على أضاحي العيد حوالي 5.4 مليون رأس منها 5 مليون رأس من الأغنام و460 ألف رأس من الماعز، وتم ترقيم خاص للقطيع المعد للذبح لما يقارب 8 مليون رأس من الأغنام والماعز.

وأشارت الوزارة أنها وضعت لعدة أشهر خطة عمل تضمنت سلسلة من التدابير، بما في ذلك تسجيل وحدات تربية وتسمين الحيوانات، لمواجهة أي مخاطر صحية بمناسبة عيد الأضحى.

وأكدت الوزارة أن اللجان المحلية الطبية المختلطة عملت على تتبع القطيع ووحدات تربية الأغنام والماعز، ومراقبة الماشية والأعلاف المستعملة لتسمين قطيع عيد الأضحى في نقاط البيع والأسواق، ومراقبة استعمال كل الأعلاف وكل المواد المحظورة في أعلاف الماشية.

وأبرزت الوزارة أنه تم القضاء على جميع البؤر المعلنة التي تخص مرض الحمى القلاعية الذي ظهر ببلادنا بداية شهر يناير2019 في وقت وجيز، بفضل الاستراتيجية المتبعة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية، مما مكن من التحكم في هذا المرض ووقاية القطيع الوطني.

كما قام المكتب ما بين يناير وأبريل 2019، بحملة تلقيح وطنية شاملة مكنت من تحصين حوالي 3 ملايين رأس من الأبقار.

وأشارت الوزارة أنه تم إطلاق حملة وطنية تذكيرية لتلقيح الأبقار وحملة وقائية شاملة للأغنام والماعز منذ 17 يونيو 2019.

وأوضحت أن عيد الأضحى يعتبر فرصة لتحسين دخل الفلاحين ومربي الأغنام و الماعز على الخصوص، لاسيما في مناطق انتشار الأغنام والماعز و الدوائر الرعوية، حيث من المرتقب تحقيق رقم معاملات يصل إلى 12 مليار درهم سيتم تحويل غالبيته إلى العالم القروي، مما سيمكن الفلاحين من مواجهة مصاريف الانشطة الفلاحية الاخرى خاصة مع بداية الموسم الفلاحي 2019-2020 ، وكذا تنشيط الحركة الاقتصادية بالعالم القروي.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق