مغاربة العالم

مكناس تحتفل باليوم الوطني للمهاجرين

عبد الغني الصبار يعد ممثلي الجالية على دراسة الملفات وإيجاد الحلول في إطار ما يخوله القانون

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر الذي يصادف 10 غشت من كل سنة، كان فضاء قاعة الندوات بمركب وزارة الأوقاف  والشؤون الإسلامية بمكناس  يوم السبت  الأخير على موعد  مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج من خلال  حفل ترأسه عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس ، الذي كان مرفوقا ، برئيس جماعة مكناس عبد الله بوانو ورئيس جماعة المشور الستينية  وممثلي السلطات الأمنية والمدنية والعسكرية،  وهي  الفرصة التي كانت مواتية بعد جولة بين أروقة مختلف القطاعات التي أثثت  بهو  فضاء الحفل،  لعقد جلسة خصصها  السيد العامل للاستماع  والاطلاع  عن قرب على مختلف  القضايا التي تخصهم  وبسط مختلف  حاجياتهم وملتمساتهم  التي عبروا عنها شفاهيا  كما سلموها  إياه  على شكل ملفات تضلمات  كتابية.

من جانبه وبعدما  استمع بإمعان لمختلف مداخلاتهم ، أكد عبد الغني الصبار على أهمية هذه اللقاء ، الذي بقدر ما هو مناسبة  تتزامن مع العودة المكثفة لأفراد الجالية إلى أرض الوطن وحرارة اللقاء بأفراد عائلاتهم، بقدر ما أنه فرصة كذلك  لتجديد الاستمرارية والاهتمام بأوضاع المهاجرين وبقضاياهم، والانشغال بهموم مغاربة العالم، التي تتبوأ مكانة خاصة في صلب اهتمامات جلالة الملك محمد السادس، قصد توفير المناخ الملائم لقضاء حاجياتهم الإدارية  فضلا عن تعزيز حب أبناء الجالية  وتشبثهم بالوطن الأم، مضيفا في نفس الصدد  أن جميع المصالح الإدارية  بتراب عمالة مكناس كلها في خدمة أفراد الجالية ، بإحداث خلايا خاصة لاستقبالهم  بجميع المصالح والإدارات العمومية وتوفير خدمات أفضل وأوسع  تستجيب لحاجيات هذه الفئة من المواطنين ،معبرا عن تفاعله  الكبير وتجاوبه التلقائي  مع مضامين قضاياهم ، واعدا إياهم بدراسة الملفات  وإيجاد حلول لها  في إطار ما يخوله القانون .

من جانبه أكد عبد الله بوانو رئيس جماعة مكناس أن جميع المصالح الإدارية  التابعة لتراب الجماعة  الحضرية  كلها  متأهبة لخدمة أفراد الجالية المغربية من اجل  توفير الظروف الملائمة للاستجابة لحاجياتهم، مضيفا أن خلايا أحدثت خصيصا  لاستقبالهم  بجميع المصالح  والأقسام  التابعة  للجماعة وملحقاتها من اجل توفير خدمات أفضل وأوسع، خصوصا أن  العاصمة الإسماعيلية  تتوفر على عدد كبير من أفراد الجالية المقيمة بالخارج. ومن هذا المنطلق، يقول رئيس الجماعة  إن جميع المصالح بالإدارة المعنية تعمل على تقديم كل المساعدات من أجل  تسهيل  وتبسيط المساطر  لخلق المشاريع على اختلاف أنواعها  أمام المستثمرين المغاربة المقيمين بالمهجر والراغبين في استثمار أموالهم في مشاريع تخدمهم وتخدم أبناء وطنهم في مجال التشغيل وتحقيق التنمية المحلية، على اختلاف أنواعها وبالدقة والمواصفات السلسة والسريعة .

جدير بالذكر أن الحفل المنظم بشراكة بين عمالة مكناس والمركز الجهوي للاستثمار فاس مكناس، كانت الإدارات العمومية والمؤسسات البنكية الرائدة  في التعامل  مع هذه الفئة  حاضرة بقوة  من خلال  أروقة أثثت  بهو  فضاء الحفل ، حيث لوحظ تواصل وإقبال كبيرين فيما بين  أفراد مغاربة العالم  وممثلي هده المؤسسات، وفي هذا السياق ، اقتربت الجريدة من إحدى الأروقة التابعة  لمجموعة للقرض الفلاحي، واستمعت  للإيضاحات  التي كان ممثلو هذه المؤسسة البنكية  يقدمونها عبر جلسات  استشارة  ولقاءات تشاورية والتي  تندرج في إطار تشجيع  المؤسسة البنكية لاستثمارات مغاربة العالم في بلدهم الأصل ، وذلك عبر عروض تفضيلية وتشجيعية أعدتها  المؤسسة البنكية خصيصا للجالية المقيمة بالخارج  بهدف  خلق  فرص الاستثمار  بكل المجالات  سواء الفلاحية أو غيرها ، وكانت فرصة كذلك  أمام المنظمين  لفتح الباب مشرعا أمام  الراغبين من المستثمرين من الجالية الذين  ابدوا الاستعداد الكامل للانخراط  الواسع في  في مجموعة من المشاريع  المتاحة وكل هذا  يندرج في إطار تشجيع  المؤسسة البنكية لاستثمارات مغاربة العالم في بلدهم الأصل.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق