عين على المدن

عامل عمالة مكناس يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد

عبد الغني الصبار..رجال السلطة مدعوون للنهوض بأوضاع الشرائح المعوزة والانخراط الفعلي لمواكبة مشاريع التنمية

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

حث  عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس  مجموع رجال السلطة  المعينين حديثا على رأس  المقاطعات والدوائر الترابية بعمالة وإقليم مكناس، على التحلي بروح المسؤولية والعمل جديا وسويا  لتنزيل  التعليمات  الملكية السامية والرامية لنهج سياسة القرب  والانخراط  بكل قوة  في الأوراش  المفتوحة  على مختلف  الواجهات، وفي مقدمتها  ورش التنمية  البشرية وفق المنظور الذي  وضعه  عاهل البلاد  الرامي إلى إعادة الاعتبار  للقطاع الاجتماعي  والنهوض بأوضاع  الشرائح  المعوزة والانخراط  الفعلي لمواكبة مشاريع التنمية  التي تعرفها  بلادنا  في مختلف الميادين تجسيدا للمفهوم  الملكي للسلطة  الذي ما فتئ يؤكد عليه جلالته  في كل المناسبات  باعتباره السبيل  الوحيد  والأنجع لتدبير  الشأن المحلي  بكل تجلياته .

وكان السيد العامل الذي  ترأس  بعد عصر يوم  الاثنين غشت، بقاعة الاجتماعات بملحقة الإسماعيلية بمكناس و بحضور الكاتب العام ورئيس الشؤون الداخلية بالعمالة، ورئيس جماعة مكناس  ورئيس  جماعة المشور الستينية  وعدد من رؤساء الجماعات الترابية  بالعمالة، ورؤساء أجهزة الأمن والقوات المسلحة الملكية  والقوات المساعدة والدرك الملكي والوقاية المدنية ، ورئيس المجلس العلمي المحلي، ورؤساء المصالح الخارجية والداخلية وبرلمانيي الإقليم، ، وفعاليات المجتمع المدني وممثلي الهيئات السياسية والمنتخبين ، حفل تنصيب رجال السلطة الجدد المعينين مؤخرا بالعمالة والذين بلغ عددهم  18 رجل سلطة  ضمنهم  6 حديثي التخرج من المعهد الملكي للإدارة الترابية فوج 53  ، في إطار الحركية التي شهدتها الإدارة الترابية على الصعيد الوطني..

وخلال كلمته بالمناسبة ، أوضح عامل مكناس عمق ونهج التدابير الجديدة التي تم  اتخاذها هذه السنة من طرف اللجن المختصة لوزارة الداخلية والمعتمدة أساسا  على مسطرة التقييم الشامل  لنجاعة رجال السلطة  على  تدشين مسار الانتقال المتدرج  من نموذج الوظيفة العمومية القائم على تدبير المسارات ، إلى نمودج جديد  مبني  على تدبير الكفاءات ، داعيا في نفس الوقت جميع الشركاء إلى التعاون مع رجال السلطة الجدد  من أجل إنجاح مهامهم، التي تسعى من خلالهم  الإدارة المركزية  ضخ دماء جديدة  وخلق دينامية متجددة  في عمل الإدارة الترابية  لمواكبة  ومباشرة  حاجيات  المواطنين والقضاء على كل أشكال الفقر والتهميش  ، منوها في الوقت ذاته برجال السلطة بمختلف رتبهم وعددهم 19، الذين انتقلوا إلى أقاليم أخرى بعد انتهاء مهامهم بالإقليم.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق