تقرير

المغرب خارج قائمة تصنف 1000 أفضل الجامعات حول العالم

أصدرت مؤسسة “شانغهاي رانكين” تصنيفها لأفضل 1000 جامعة في العالم برسم سنة 2019، فيما تبقى الجامعات المغربية خارج التصنيف الأكاديمي للجامعات، حيث تقوم المؤسسة الصينية المستقلة بإعداده استنادا على ستة مؤشرات بما فيها مجموع هيئة التدريس والحاصلين على جوائز نوبل وأوسمة الشرف.

كما يستند التصنيف على مجموع الباحثين المستشهد بهم من قبل Clarivate Analytics وهي شركة مستقلة تمتلك وتقدم خدمات حول الانتاج العلمي لمجموعات البحث والأكاديميين. فضلا عن عدد المقالات المنشورة في المجلات المتخصصة في مجالات الطبيعة والعلوم ومجلات العلوم الاجتماعية والإنسانية.

تصدرت الجامعة الأمريكية العريقة تصنيف أفضل الجامعات الأمريكية حيث حل جامعة “هارفارد” أولا متبوعة بجامعة “ستانفورد”، فيما جاءت جامعة كامبريدج البريطانية في المركز الثالث. ومن ثم يأتي معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا في المركز الرابع متبوعا بجامعة “كاليفورنيا” وجامعة “برن ستون” ثم جامعة أكسفورد في بريطانيا. وحلت جامعة “كولومبيا” الأمريكية في المركز الثامن، يليها معهد “كاليفورنيا” للتكنولوجيا، وجامعة “شيكاغو” التي حلت المركز العاشر.

على الصعيد العربي، تصدرت جامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية بعد حصولها ترتيب يتراوح ما بين 101 و 150 ضمن التصنيف الأكاديمي العالمي، متبوعة بجامعة الملك سعود (ما بين 151 و200 عالميا)، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا (201-300) ثم جامعة الملك فهد للبترول والمعان (400-500). وفي المقابل حلت جامعة خليفة بالإمارات في المركز الخامس عربيا بعد حصولها على تصنيف يتراوح بين الرتبة 701و800 عالميا.

وتأتي جامعة تونس المنار في ترتيب يتراوح بين 801 و 900 عالميا، لتحل بذلك في المركز السابع على الصعيد العربي، وأما المركز السادس فكان من نصيب جامعة السلطان قابوس العمانية التي أخطت نفس تصنيف الجامعة التونسية. فيما جاءت جامعة الزقازيق في مصر ثامنا بعد أن حلت في آخر التصنيف الأكاديمي لأفضل 1000 جامعة في العالم.

في ذات التصنيف، حلت ثلاث جامعات فرنسية ضمن أفضل 100 جامعة عالمية، بعدما جاءت جامعة “باريس الجنوبية” في المركز 37 عالميا، لتتصدر بذلك 35 جامعة فرنسية دخلت التصنيف، متبوعة بجامعة “السوربون” في المركز 44 عالميا، ثم المدرسة العليا للأساتذة في باريس التي جاءت في المركز 79 ضمن التصنيف الأكاديمي لمؤسسة “شنغهاي رانكين” الصينية.

يشار إلى أن هذه الجامعات الألف توجد بـ 64 دولة حول العالم، فيما لم يشمل التصنيف سوى أربع دول عربية وهي المملكة العربية السعودية متبوعة بالإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان ثم تونس، وفي المقابل تبقى الجامعات المغربية خارج هذا التصنيف.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق