حوادث

جثة معلمة مذبوحة وطعن زوجها يهزّ سيدي سليمان

اهتز شارع الحسن الثاني بسيدي سليمان، اليوم الأربعاء، على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها معلمة متزوجة فيما نقل زوجها في حالة حرجة إلى المستعجلات.

وعُثر على جثة القتيلة مذبوحة بجوار زوجها المهندس، الذي تعرض لطعنات سكين في أنحاء متفرقة من جسده، وعثر عليه ملقى على الأرض و مضرجا في دمائه، فيما ذكرت بعض المصادر أن مرتكب الجريمة لاذ بالفرار.

الحادث استنفر السلطات الأمنية بسيدي سليمان، إذ هرعت نحو مسرح الجريمة للتحقيق في ملابسات وقوعها، بأمر من النيابة العامة المختصة.

جدير بالذكر أن نقل جثة الهالكة قد تمّ نحو مستودع الأموات، وذلك لإخضاع الجثمان للتشريح الطبي، فيما نقل زوجها المصاب إلى مستشفى “الإدريسي” بالقنيطرة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق