صحة

هذه علاقة هشام نجمي الكاتب العام لوزارة الصحة بمحاولة انتحار فتاة باكادير

أكد مصدر مقرب من هشام نجمي الكاتب العام لوزارة الصحة الذي تم تداول اسمه على علاقة بواقعة انتحار باكادير صباح اليوم، ان ما تم تداوله من أنباء بخصوص علاقة مفترضة مع الفتاة التي أقدمت على الانتحار من شرفة غرفة فندق “تيڤولي”، كان ينزل به بمدينة اكادير عار من الصحة .

ووفق المصدر ذاته، فإن الكاتب العام ، كان مرفوقا خلال الواقعة بزوجته التي كانت شاهدة على الواقعة، وحاول التدخل لانقاذ الفتاة اعتبارا لكونه طبيبا، قبل ان يصطدم الرأي العام بترويج اشاعات بخصوص علاقة مفترضة بين المسؤول البارز والفتاة المعنية.

ووفق مصادرنا، فإن الفتاة المعنية لا زالت تتلقى العلاج بمستشفى الحسن الثاني بمدينة اكادير ، بالموازاة مع التحقيق الذي تم فتحه من طرف مصالح الامن باكادير، للوقوف على ظروف وملابسات اقدامها على الانتحار، رميا من الطابق الثاني للفندق.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق