أخبار منوعة

يومية “آخر ساعة” البلجيكية تصدم قراءها بنشر فيديو للميلودي يفتخر فيه بتعنيف المرأة. 

أثار مقطع فيديو لعادل الميلودي جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يظهر فيه المغني الشعبي وهو يفتخر بتعنيف المرأة جسديا خصوصاً الزوجة، معتبرا أن الضرب من علامات الرجولة.

وقد صرح المغني الشعبي أثناء استضافته في برنامج بث يوم 29 يونيو على شدى تي في، أن “الرجل الذي لا يضرب زوجته ليس برجل” وأنه يجب على الرجال المغاربة أن يضربوا زوجاتهم لكي يثبتوا رجولتهم ويزددن لهم حبّاً.

وأضاف “هذا أمر طبيعي في المغرب ويمكن للجميع أن يفعل ما يريد مع زوجته ويضربها ويقتلها”، في حين تدخل الممثل الفرنسي “سامي الناصري”، الذي كان بدوره ضيفا للبرنامج والذي استمتع بالحوار، حيث أبدى رأيه أنه كل هذا “حب باختصار”.

وكانت يومية “آخر ساعة” البلجيكية بدورها، قد نشرت مقطع فيديو “الميلودي” وهو يتحدث بفخر عن تعنيف المرأة، إذ لقى الفيديو صدمة كبيرة في أوساط البلجيكيين، حيث عبر بعضهم عن استحالة انتساب “الميلودي” إلى الوسط الفني، في حين طالب آخرون بمتابعته قضائيا.

هذا وقد أثار “الميلودي” الجدل مؤخرا بعد انتشار العديد من مقاطع فيديو، حيث انتقد الكثير من الفنانين والمواطنين الذين عبروا عن استيائهم من تصرفه الذي أنكر فيه زوجته السابقة وأبناءه.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق