عدالة

“بارون” يتهم مسؤولين كبار في الدرك بمساعدته في تهريب أزيد من 420 طنا من المخدرات

أخذت قضية بارون المخدرات المحكوم عليه ب 10 سنوات سجنا نافدا منعطفا خطيرا بعد اتهامات هذا الاخير أول أمس الإثنين أمام محكمة جرائم الأموال بالرباط لمسؤولين كبار في جهاز الدرك الملكي، متابعون هم أيضا بتهريب مئات الأطنان من المخدرات نحو أوربا.

وقد كشفت يومية ” الأخبار” في عددها ليوم الأربعاء، أن بارون المخدرات المذكور اعترف بأنه كان يحضر جلسات تفاوضية حول صفقات بين البارونات وكولونيلات في الدرك لتهريب شحنات ضخمة من المخدرات، قبل أن يعمد إلى نقل وتهريب ما يناهز 423 طنا إلى الخارج من أكادير والداخلة ومدن الشمال، كما اتهم ضباطا كبار بالارتشاء والمشاركة في تهريب المخدرات في نفس الملف الذي يتابع فيه 30 دركيا في حالة اعتقال ضمنهم 5 كولونيلات.

وأضافت الجريدة أن رئيس الجلسة كشف تناقضات بارون المخدرات المذكور بعدما عجز عن التعرف على الكولونيلات الخمسة المتابعين في هذه القضية رغم تواجدهم في قاعة الجلسة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق