عين على المدن

مكناسيون من أصول فرنسية يشيدون بما تحقق بمسقط رأسهم

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

قال “كريستيان  سالسيت ” رئيس جمعية   قدماء  مكناس  والمغرب  الدولية  “أدام ” أن مفاجاته كبيرة  جدا عندما  وجد  مدينة مكناس  تعرف  طفرة  نوعية  فيما يخص  المنجزات المحققة على مستوى البنيات  والتجهيزات  والتهيئة  التي شملت  معظم شوارع  العاصمة الإسماعيلية  خصوصا على مستوى مداخل المدينة ،  مضيفا  أن سعادته  لا توصف وهو  يعاود الزيارة  لمسقط رأسه رفقة أصدقائه  بالجمعية  الذين  يحملون نفس الصفة و الشعور عندما يتجولون بين  أزقة  ودروب الحاضرة الإسماعيلية العتيقة  وكذلك  بشوارع  ومحجات  المدينة الجديدة  حيث كانوا يقيمون  ويتابعون دراستهم  في الخمسينات من القرن الماضي  جنبا إلى جنب مع أصدقائهم المسلمين  بكل من  ثانويتي لالة أمينة  ومولاي إسماعيل  ونفس الشعور  ينتابهم  خلال  زياراتهم   للملاعب الرياضية   كسكك مكناس  والملعب البلدي  و”لافييط” ومسابح المدينة  التي لهم معها ذكريات جميلة  أثناء ممارسة  رياضاتهم  وهواياتهم المفضلة. أو عند  متابعة  الأنشطة والتظاهرات الرياضية نهاية كل أسبوع .

وأضاف رئيس الجمعية الذي حل بمكناس نهاية الأسبوع الماضي  رفقة وفد كبير في إطار رحلة منظمة  ضمت 94  من نساء ورجال من  مختلف الجنسيات  والمنحدرين من مدينة مكناس و المقيمين حاليا  بفرنسا  وايطاليا واسبانيا و دول أخرى  بأروبا  والمنضوين تحت لواء  الجمعية المذكورة، حضروا إلى مكناس أو كما يودون  تسميتها ” مدينة القلب ”  في إطار رحلة  منظمة  بمناسبة إحياء الذكرى العاشرة  لتأسيس  جمعيتهم من جهة ، وكذا  لتقوية  جسور التعاون  مع  مسؤولي المدينة  في إطار  تفعيل مجموعة من   التوأمات  و توقيع  اتفاقيات  الشراكة  في جميع الميادين  خصوصا على مستوى البيئة.

و على هامش  حفل إحدى الاستقبالات التي خصت بها  الدوائر المسؤولة بالمدينة  على شرف   ضيوف العاصمة الإسماعيلية وأبناءها  الفرنسيين من جيل الخمسينات الذين  جايلوا  مجموعة من الأبطال  الرياضيين المكناسيين ، كانت المناسبة سانحة  أمام  رئيس الجمعية  لتقديم الشكر للجميع   مقابل  حسن الاستقبال و تهيئ الظروف المناسبة لإقامتهم، معبرا عن ارتياحه الكبير ومعه الوفد المرافق للنجاح  الكبير الذي حققته رحلتهم وزيارتهم  لمدينتهم الفاصل  ، كما شكروا ساكنة مكناس  وسلطاتها  على التجاوب الإيجابي ، ضاربين موعدا السنة القادمة مع زيارة  أخرى .

تجدر الاشارة ان جمعية  أدام  هي جمعية فرنسية  مغربية تأسست سنة 2009  وتضم  أزيد من ” 600 ” منخرطة ومنخرط  من المغاربة الفرنسيين  المنحدرين من  مكناس.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق