أخبار

هجوم على مقر شرطة باريس ومقتل أربعة أشخاص

شهد مقر شرطة باريس صباح اليوم الخميس، هجوما من طرف شخص مسلح بسكين من الحجم الكبير، حيث قُتل المهاجم بعد أن قتل أربعة رجال شرطة حسب مصدر أمني.

“رأيت رجلا بسكين في يده، كان يركض مهاجما شرطي، قبل أن يرديه قتيلا بمسدسه” يقول أحد الشهود. كما أكد أحد رجال الشرطة أن زميله حذّر المهاجم ثلات مرات لكنه لم يتوقف، فأطلق رصاصتين في حالة دفاع عن النفس.

وصرّح المهاجم قبل أن يفارق الحياة “نحن نعمل في حزب الشعب، عرفنا الهجمات، اعتدنا للأسف” يضيف نفس المصدر.

وصرّح وزير الداخلية الفرنسي في مؤتمر صحفي أن مرتكب الهجوم هو من مواليد “فور دو فرانس”  1974 سنة ويعمل كتقني في القسم الفني في مديرية الاستخبارات. وأضاف: “أريد أن أقدم تعازي لأسر الضحايا وأن أطمئن أسر الجرحى الذين يتلقو العلاج، أن حالتهم لا تدعو للقلق.

وقد تم فتح تحقيق من قبل مكتب المدعي العام في باريس لمعرفة أسباب ودوافع الحادث.

هذا وقد كان الرئيس الفرنسي” إيمانويل ماكرون” توجه على الفور إلى ولاية الشرطة في باريس مكان الحادث “لتقديم دعمه وتضامنه مع جميع الضحايا”. كما ألغى وزير الداخلية “كريستوف كاستانير” رحلة كان يجب أن يقوم بها إلى تركيا .

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق