صحة

بدون ذكر الاسباب.. مديرية الصحة بطنجة ترفض منح أدوية لقافلة طبية

وجدت قافلة طبية نظمتها كل من جمعية بصمة أمل للتنمية والتضامن بشراكة مع جمعية اليد في اليد وجمعية النهوض بالمرأة والطفل ايام 11 و12 و13 أكتوبر الجاري بطنجة نفسها في حرج بعد رفض المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة عن منحها كمية من الأدوية التي تحتاج إليها، مما اضطرها الى شرائها بأثمان باهضة عوض اللجوء الى إلغاء النشاط بشكل نهائي.

القائمين على هذه القافلة فسروا عدم رد المديرية على طلبهم بمثابة هروب الى الامام، خصوصا وأن المديرية لا تملك أي مبرر للرفض، ليجدوا أنفسهم مضطرين لتلبية حاجيات مئات النساء والاطفال للتطبيب والدواء بعد أن تجمعوا منذ صباح أمس الجمعة أمام مستوصف وحتى لا تحرم الطبقة المعوزة المستفيدة من ادوية كان من المفروض على المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة منحها للقافلة.

ولا يعرف حتى الأن سبب سبب امتناع المندوبية الجهوية للصحة  بجهة الشمال عن منح أدوية لقافلة طبية كما هو متعارف عليه، وهي التي تتوفر خزائنها على كميات كبيرة من الادوية غالبا ما يتم إعدامها بعد انتهاء صلاحيتها دون ان يستفيد منها أحد.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق