أخبار

المغرب يتحفظ على قرار جامعة الدول العربية فيما يخص العملية العسكرية لتركيا

تحفظت 4 دول عربية على قرار الاجتماع الوزاري العربي الطارئ الذي أيدته عدة دول بينها مصر والإمارات والسعودية، بشأن التطورات الميدانية شمالي سوريا، والذي شهد غياب ملحوظ لنحو نصف التمثيل الوزاري للدول واستبداله بمندوبين لدولهم بالجامعة.

والدول المتحفظة ضمنيا كالمغرب وبشكل مباشر كقطر وليبيا والصومال، وتنوعت تحفظاتها بين أن تركيا دولة صديقة، وعدم التعبير عن الموقف الرسمي للبلاد بالضرورة، والتحفظ على النظر في تخفيض العلاقات الدبلوماسية والتعاون مع أنقرة.

بينما كانت كلمات أبرز المؤيدين للقرار كمصر والسعودية والإمارات تدور في فلك رافض العملية التركية التي تؤكد تركيا إنها تهدف لتطهير منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، بمشاركة الجيش السوري الحر.

 

منقول عن وكالة الأناضول

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق