عين على المدن

السيبة.. استمرار الأشغال بورش بناء بطنجة الى ساعات متأخرة من الليل يثير غضب الساكنة

استنكر عدد من الساكنة المجاورة لورش بناء محادي لعمارة “كاما” القريبة من كورنيش طنجة استمرار الاشغال لساعة متأخرة من الليل، وما يشكله هذا من ازعاج لراحتهم، حسب تصريحات عدد من سكان المنطقة.

وقال عدد من المشتكين للجريدة، إن شاحنات ضخمة من بينها خلاطات الاسمنت المسلح، حلت عند حوالي الساعة التاسعة أمس الثلاثاء 15 أكتوبر الجاري، ليستمر تفريغها الى حدود العاشرة حيث تسببت أصوات محركاتها في ضجيج أزعج السكان، في وقت يتسم باستعداد المواطنين الموظفين منهم و العمال و التلاميذ للخلود إلى الراحة بعد يوم من العمل و الجهد.

وأضاف السكان أن أشغال تسقيف ورش البناء المذكور قد امتدت إلى حدود منتصف الليل، بشكل لم يراعي راحتهم، خصوصاً و أن في البيوت مرضي و رضع.

المثير في الأمر هو صمت أعوان السلطة ومسؤولي السلطات الولائية، وكذا القسم التقني بجماعة طنجة مما يحدث من خرق للقانون، وعدم االاكتراث بأحوال الساكنة، وما إن كان هذا الصمت له ارتباط باسم صاحب الورش وهو منعش عقاري معروف بطنجة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق