أحزاب

هل سيقدم “البيجيدي” مرشحه لرئاسة جهة طنجة للتصدي لتحالف “التحكم” و”العائلات النافذة”؟

أربكت الأخبار المسربة عن انضمام حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة طنجة إلى صف حزب الاستقلال لدعم مرشحة حزب الأصالة والمعاصرة والتي تسير في تجاه ترشيح الصحافية فاطمة الحساني، “حسابات” البيجيدي،  في الوقت الذي  غادر فيه سعيد خيرون رئاسة الحكومة التي كان يشغل فيها منصب مستشار لسعد الدين العثماني، استعدادا للترشح في انتخابات الجهة المذكورة.

وخرجت عدد من قيادات حزب العدالة والتنمية لتصف هذا التحالف ب”تحالف العائلات النافذة” بالجهة نفسها حفاظا على مصالحها وتهاب أن يفوز البيجيدي بتسييرها وقطع الطريق على امتيازات التي يستفيد منها أصحاب”الصفقات”، حسب تصريح لعبد العزيز أفتاتي في حديث للصحافة.

وأوضح افتاتي ان الأخبار المسربة تؤكد تحالف أصحاب المصالح الشخصية، قبل أن يشدد على أن حزبه سيقدم مرشحه لمواجهة ما وصفه ب” تحالف التحكم”، مستغربا من معارضة أحزاب في الرباط للحكومة وتحالف بمنطق “الريع” خارج الرباط.

وسيشتد التنافس على رئاسة مجلس جهة طنجة الحسيمة تطوان، بين الأصالة والمعاصرة (18 عضوا) والعدالة والتنمية (16 عضوا).

يشار إلى أن بعد جدل مثير دعم الأمين العام لحزب”البام” حكيم بنشماس، ممثلة إقليم وزان فاطمة الحساني المحسوبة على تيار معارضي.

وكانت مراسلة وقعها والي الجهة محمد مهيدبة، تؤكد عن إعلان فتح باب التباري لشغل المنصب، بعد استقالة إلياس العماري.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق