عدالة

أكادير.. تطورات فضيحة تورط قاضٍ وموظفيْن في قضية متعلقة بالارتشاء

من المنتظر أن تحيل عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن أكادير، موظفَيْن، صباح غد الجمعة 25 أكتوبر، على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بأكادير، للاستماع إليهما حول قضية متعلقة بتلقي رشوة من طبيبة تورطت في حادثة سير وسُحبت منها رخصة السياقة بأكادير.

وأوضحت المصادر، أن الموقوفان اللذان يشتغلان بالمحكمة الابتدائية بأكادير، أحدهما منتدب قضائي والأخرى كاتبة قاضٍ، تم التحقيق معهما، مساء أمس الخميس، بعدما ضبطا متلبسين بتسلم رشوة قدرها مليونا سنتيم، من طبيبة سُحبت منها رخصة سياقتها بعد ارتكابها لحادثة سير خطيرة، هذه الأخيرة التي عملت على التنسيق بينها وبين الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير والشرطة القضائية، من خلال تبليغها عبر الرقم الأخضر عن عملية ابتزازها في المبلغ المالي المذكور من طرف المشتبه فيهم.

وأضافت المصادر ذاتها أن الوكيل العام للملك لدى استئنافية أكادير استمع، مساء أمس الخميس، لساعات طوال، للمشتبه فيه الثالث، الذي يشتغل قاضٍ بالمحكمة الابتدائية لأكادير، بعد أن أحيل عليه من طرف عناصر الشرطة القضائية لتمتعه بالامتياز القضائي الذي يمنحه له القانون المنظم لمهنة القضاء، قبل أن يتقرر متابعته في حالة سراح في انتظار أن تستكمل معه التحقيقات في إطار ما يسمى في القانون المغربي بالبحث التفصيلي.

وشكل اعتقال المشتبه فيهم الثلاثة صدمة كبيرة في صفوف ممارسي مهنة القضاء بمحاكم جهة سوس ماسة، في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات النيابة العامة المذكورة في الأيام القليلة المقبلة بعد أن أصبحت القضية محط اهتمام بالغ للرأي العام المحلي والجهوي.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق