قضايا ساخنة

جديد جريمة “لاكريم” بمراكش.. الشرطة الامريكية تدخل على خط

أوردت منابر صحافية إسبانية أن المكتب الأمريكي لمكافحة المخدرات دخل على خط قضية “جريمة مقهى لاكريم” بمدينة مراكش، بعد ثبوت ضلوع زعيم المافيا رضوان التاغي، في هذه العملية الاجرامية التي اودت بحياة طبيب داخلي وجرح شخصين آخرين.

وحسب ذات المصدر، فإن الشرطة الدولية “انتربول” أدرجت اسم المهاجر المغربي ضمن لائحة “الإشعار الأحمر” باعتباره من أكثر المطلوبين دوليا في جرائم عابرة للحدود، حيث ارتكبت العصابة، التي يتزعمها، عددا من عمليات التصفيىة، وتسيطر على جزء كبير من تجارة الكوكايين في أوروبا، وذلك حسب معلومات توصل بها الادعاء العام في هولندا، شهر غشت الماضي، من إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية حول الكارتيلات التي ينشط فيها هولنديون.

من جهة أخرى، أفادت يومية “الأحداث المغربية” أن الأبحاث كشفت أن رضوان التاغي عضو بارز في كارتيلات كبيرة للمخدرات، إلى جانب شخصيات بارزة من المافيا الإيطالية والإيرلندية والبوسنية، التي تدير أعمالها من دبي.

وتعود تفاصيل الجريم إلى 2 نونبر 2017، ويتابع فيها 19 متهما، 13 منهم في حالة اعتقال، وضمنهم منفذيْ الجريمة اللذين يحملان الجنسية الهولندية وصاحب المقهى وقريبه ومتهمين بتدبير العملية وتسهيل تنفيذها، وذلك بعدم اطلاق النار على مرتادي مقهى “لاكريم” بالحي الشتوي بمراكش من قبل شخصين كانا على متن دراجة نارية ما تسبب في مقتل طبيب داخلي وجرح شخصين آخرين، “علما ان المستهدف كان صاحب المقهى”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق