حوادث

بسبب أعمال الشعوذة… فضيحة نبش قبر رضيعة تثير صدمة لدى ساكنة فاس

تواصل الشرطة القضائية بمنطقة الأمن الأولى بالبطحاء بفاس، تحقيقاتها في ظروف نبش قبر رضيعة وبتر أطرافها من طرف مجهولين لأسباب مجهولة.

ويُرجح أن يكون سبب الإقدام على نبش قبر الرضيعة المدفونة، عائدا إلى أعمال الشعوذة والسحر، بينما ترجح متابعة المتورطين في القضية، بتهم تتعلق بدفن جثة دون علم السلطات المختصة، بالإضافة إلى نبش القبر وانتهاك حرمة الموتى.

ونقلت جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بالمدينة، لتشريحها بأمر من النيابة العامة، والقيام بالخبرات اللازمة في إطار البحث الذي فتح من طرف المصالح الأمنية بالمنطقة.

هذا وقد تم العثور على الجثة خارج القبر بدون أطراف، في حادث أثار صدمة زوار مقبرة باب الفتوح بمقاطعة جنان الورد، الذين أبلغوا السلطات الأمنية بالواقعة، قبل أن يتم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق