أمن

اعتقال بطل شريط “السمسرة” الذي تدخل لتخفيض خكم قضائي

أعلنت النيابة العامة أن مصالح الشرطة القضائية اعتقلت الشخص الذي ظهر رفقة سيدة وهو بصدد مساومتها من أجل التدخل لفائدة والدتها المعتقلة بالسجن من أجل الحصول على عقوبة مخففة، والذي تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الفيسبوك والوتساب.

وقال وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، في بلاغ له، إنه على إثر نشر شريط فيديو بتاريخ 14/11/2019 تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي يبدو فيه شخص رفقة سيدة وهو بصدد مساومتها من اجل التدخل لفائدة والدتها المعتقلة بالسجن من أجل الحصول على عقوبة مخففة، إنّ مصالح الشرطة القضائية بالدار البيضاء تمكنت تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة من إيقاف الفاعل بعد تحديد هويّته.

وأضاف بلاغ النيابة العامة، والذي وقعه محمد أنـــيس،  وكيــــــــل المــــــلـك، أن الشخص الذي ظهر في الفيديو الذي خلف نقاشا واسعا، على منصات التواصل الاجتماعي تبين أنه كان مبحوثا عنه بموجب برقيتي بحث على الصعيد الوطني من أجل تورطه في ارتكاب جنحة النصب، ولقد تم وضع المعني بالأمر رهن تدبير الحراسة النظرية لحاجيات البحث.

وأردف المصدر ذاته أن الشخص الذي ظهر في فيديو “المساومة”، سيتم تقديمه أمام النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة في حقّ كلّ من سيثبت تورّطه، مضيفا أه وسيتمّ إشعار الرأي العام بنتيجة الأبحاث ومآلها في حينه.

ويشار انه تم تداول عبر وسائط التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، مدته 6 دقائق، يظهر فيه شخص يرجح أنه وسيط يتحدث إلى سيدة تضع “نقابا” على وجهها داخل سيارة، وهما بصدد الحديث عن حكم قضائي ينتظر والدة السيدة، بتهم يبدو أنها تتعلق بتكوين عصابة وغيرها.

الشخص المذكور كان يحاول إقناع السيدة بأن “وساطته” أثمرت عن تخفيض الحكم القضائي المتداول من 8 أشهر سجنا نافذا إلى شهرين فقط، وبأنه تبقى لها 40 يوما فقط للخروج من السجن، باعتبار أنها قضت 20 يوما رهن الاعتقال.

وأقر الشخص ذاته بحصوله على مبلغ مادي معين نظير تدخله من أجل خفض الحكم القضائي المذكور، في الوقت الذي بدت فيه ابنة السجينة امتعاضها من “الحكم المخفف”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق