أخبار

استئصال عين الصحفي الفلسطيني “معاذ عمارنة”

خضع المصور الصحفي الفلسطيني “معاذ عمارنة” اليوم الثلاثاء، لعملية استئصال عينه اليسرى بإحدى المستشفيات في القدس، حيث قرر الأطباء ترك الرصاصة التي أصيب بها داخل رأسه.

وكان قد أصيب المصور الصحفي “معاذ” يوم الجمعة بطلق ناري من طرف الاحتلال الصهيوني، وذلك خلال تغطيته مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين  والجيش الإسرائيلي، ليصاب برصاصة فقد على إثرها عينه.

وقد قرر الأطباء بعد إجراء العملية الجراحية للصحفي الفلسطيني، ترك الرصاصة الموجودة قرب دماغه داخل رأسه، خشية حدوث نزيف أو تعريض حياته للخطر.

وكانت قضية فقدان الصحفي الفلسطيني “معاذ عمارنة” لعينه برصاص إسرائيلي أثارت تعاطفا كبيرا حول العالم، وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي بصور تضامنية.

ومن جهتهما، تضامنا اللاعبان بمنتخب مصر الأولمبي “مصطفى محمد” و”أسامة جلال” قد تضامنا مع المصور الفلسطيني، من خلال تغطية إحدى عينيهما خلال مباراة فريقهما ضمن كأس الأمم الأفريقية.

هذا وقد اشتعلت كذلك حملة دعم فلسطينية أنشأها صحافيون ومسؤولون، قاموا فيها بتغطية أعينهم تضامنا مع “عمارنة”، لينضاف لهم رئيس الحكومة الفلسطينية” محمد اشتية”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق