أمن

طنجة.. فرقة من “الكومندو” تابعة للدرك تتعقب شقيقين متورطين في سرقة مسدس

تمكنت فرقة كومندو تابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالدار البيضاء بدعم من فرقة خاصة للدرك بمدينة طنجة، حوالي الساعة السادسة من صباح اليوم الاربعاء، بمدينة طنجة، من اعتقال أحد المتورطين في عملية اعتداء على عناصر دورية للدرك وسرقة مسدس بضواحي مدينة الدار البيضاء.

 وتفيد معطيات، أن حي الخربة قرب جامعة عبد الملك السعدي شهد فجر اليوم الاربعاء حالة استنفار قصوى شارك فيها عشرات من أفراد عناصر الدرك الملكي بعدما تمت محاصرة منزل وسط الحي الشعبي، حيث يقطن الشقيقان “ص.د” من مواليد 1985 بدوار بريكشة اقليم وزان، و “ر.د” من مواليد 1992 بنفس المنطقة.

ووفقا لما أوردته مصادر خاصة، فقد جرى اعتقال المشتبه فيه “ص.د” الذي تم نقله الى مقر القيادة الجهوية للدرك بمدينة الدار البيضاء، فيما شقيقه لم تعثر عليه قوات الكومندو بعد اقتحامها المنزل، ويعتقد انه المتهم الرئيسي وهو ما يزال في حالة فرار.

وتعود فصول القضية التي تعكف مصالح الدرك على فك خيوطها واعتقال جميع المتورطين فيها، الى يوم السبت الماضي حيث عاشت مناطق تيط مليل ومديونة والدروة وابن أحمد، حالة استنفار إثر هجوم أفراد عصابة على دورية للدرك، والاعتداء على عناصرها الثلاثة، ما انتهي بإلحاق خسائر مادية بسيارة عادية استعملها الدركيون، وسرقة سلاح وظيفي.

الحادث استنفر كبار مسؤولي الدرك الملكي بالقيادة العليا والقيادتين الجهويتين بسطات والبيضاء، وقد شاركت في عمليات البحث مروحيتان إضافة إلى تعزيزات مشكلة من وحدات متخصصة في التمشيط والتشخيص والتدخل، مع فرق تكلفت بالبحث الذي انطلق منذ الساعات الأولى للوصول إلى الجناة واسترجاع السلاح الوظيفي.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق