دوليسياسة

مرشح لرئاسيات الجزائر.. على المغرب الاعتذار لفتح الحدود

قال المرشح لرئاسيات الجزائر، عبد المجيد تبون، أمس الأحد 24 نونبر الجاري، إنه على المغرب تقديم “إعتذار” رسمي للجزائر، للنظر في مسألة فتح الحدود.

وأضاف تبون، في لقاء صحفي، أنه سيتم إعادة النظر في العلاقات بين المغرب والجزائر، في حال ما اذا قدم المغرب اعتذارا للشعب الجزائري على خلفية اتهامه بتفجير فندق أسني بمدينة مراكش سنة 1994″.

وأردف المتحدث ذاته، جوابا عن سؤال صحافي حول قضية إغلاق الحدود بين البلدين، إن “الجزائر لديها كرامة ولا يمكن أن تقبل من يدوس على كرامتها”، مطالبا المغرب بتقديم اعتذار رسمي لعودة المياه إلى مجاريها.

وشدد المرشح للرئاسيات الجزائرية على أن العلاقة بين المغرب والجزائر قوية، غير أن ما ينقصها هو الاعتذار، لإصلاح ما تم إفساده.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يهاجم فيها مرشح للانتخابات الرئاسية بالجزائر المملكة، فقد سبق للمرشح الرئاسي عبد القادر بن قرينة زعم، في تصريحات سابقة مثيرة، أن “هناك تصديرا ممنهجا وتحت الرعاية الرسمية لكميات هائلة من المخدرات من المغرب إلى الجزائر”، مضيفا أن “مداخيل المغرب من الحشيش تكاد توازي مداخيل الدولة الجزائرية من البترول”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق