أمن

هذه حقيقة اختطاف واحتجاز “رابور” من طرف المصالح الأمنية

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، الإشاعة التي تم تداولها عبر حساب على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والتي زعمت تعرض مغني راب ينحدر من مدينة الحسيمة للاختطاف والاحتجاز من قبل مصالح الأمن، وذلك على خلفية نشره لأغنية ذات حمولة سياسية.

وأكدت المديرية العامة،  في بلاغ لها تنويرا للرأي العام الوطني، أنها  تدحض الخبر الوارد في هذه التغريدة، وتعتبره يدخل في خانة الأخبار الزائفة، إذ لم يثبت نهائيا توقيف أي شخص بالهوية المذكورة، أو القيام بأي إجراء مقيد أو سالب للحرية في حقه، وأن ما تم نشره في هذا الصدد مجرد مزاعم واهية لا أساس لها من الصحة.

وأضافت أن مصالح المديرية العامة للأمن الوطني أنها اذ تحرص على تفنيد هذه الإشاعة، فإنها تجدد التأكيد على أن جميع الإجراءات المسطرية المتعلقة بالبحث والتوقيف تخضع للمقتضيات القانونية ذات الصلة وتجري تحت الإشراف المباشر للنيابات العامة المختصة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق