عدالة

النيابة العامة تتابع “مول الكاسكيطة” بإهانة المغاربة والمس بالمؤسسات

كشف وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسطات، تفاصيل  اعتقال الناشط محمد السكاكي المعروف باسم “مول الكاسكيطة”، يوم أمس السبت 30نونبر، بمدينة سطات، وذلك بعد نشره شريط فيديو على موقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح زين العابدين الخليفي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسطات، أنه على إثر نشر فيديو بموقع التواصل الاجتماعي”يوتيوب” بتاريخ  29 نونبر باحدى القنوات تحمل اسم “مول الكاسكيطة”، تضمن عبارات فيها سب للمواطنين المغاربة، تم إيقاف المعني بالأمر ووضعه رهن تدبير الحراسة النظرية لضرورة البحث.

وأفاد بلاغ النيابة العامة، أن المعني بالأمر وصف المغاربة بأوصاف مهينة لهم وحاطة من كراماتهم و تمس بمؤسساتهم الدستورية، مشيرا إلى أنه تم ضبط كمية صغيرة من المخدرات في حيازة المعني بالأمر ساعة إيقافه.

من جانب آخر، أوضح بلاغ وكيل الملك أنه سيتم تقديم المعني بالأمر إلى النيابة العامة فور انتهاء البحث، ليتخذ في حقه القرار القانوني الملائم.

وكانت جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان بتطوان، طالبت في شكاية لها لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بتطوان، بفتح تحقيق معمق مع “مول الكاسكيطة”، فيما يخص المس بالمقدسات والاستهتار بها بالبلاد والسب والقذف في حق الشعب المغربي وإهانته.

يذكر أن “مول الكاسكيطة” سبق أن قضى عقوبة في السجن، بعدما أصدرت المحكمة الابتدائية بسطات حكما بـ8 أشهر سجنا نافذا في حقه بتهم “إهانة موظف والتشهير والدعوة لتنظيم تظاهرة غير مرخصة”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق